aleqt (9949) 2021/01/06

إعلاء المصالح العليا يمثل انعقاد قمة مجلس التعاون الخليجي في المملكة "قمة السلطان قابوس والشيخ صباح"، نقطة تحول تاريخية على صعيد هذه المنظومة وعلى الساحتين العربية والإقليمية عموما، فضلا عن أثرها الدولي أيضا. فهي تنعقد بتوافق جميع الأشقاء الخليجيين، بعد جهود بذلها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لإنهاء الأزمة الطارئة التي ألمت بالمجلس، ولم الشمل، وتحييد الخلافات، من أجل مصلحة شعوب دول مجلس التعاون كلها. ما عكس مكانة الملك سلمان الكبيرة لدى إخوته في دول الخليج العربية، إلى جانب استشعار قادة المجلس لتماسك المنظومة الخليجية. فالسعودية تتحرك دائما على جميع الساحات، خاصة الخليجية، استنادا إلى ثوابتها فيحماية واستقرار المنطقة وتنميتها بالصورة التي تليق بشعوب دول مجلس التعاون، ومواصلة العمل من أجل التكامل بين الدول الشقيقة. الجهود السعودية الخيرة، دعمتها جهود الكويت ومساعيها الحميدة إلى إعادة الوئام للبيت الخليجي، فضلا عن دعـم الــدول الصديقة، وفي مقدمتها الولايات المتحدة. فالهدف الأسـاسي يبقى حاضرا دائما، وهو تعزيز التعاون الكامل، والحرص على تدعيم المنظومة الخليجية، وتحصين دولها، وإزلة كل ما من شأنه تعكير الإجماع الخليجي. كلمة الاقتصادية A L E Q T E S A D I A H Wednesday 6 Jan 2021 2021 يناير 6 هـ، الموافق 1442 جمادى الأولى 22 الأربعاء صفحة ٢٠ NO.9949 العدد Pages aleqt.com صحيفة يومية تصدر من الرياض وتطبع في الرياض، جدة والدمام فاينانشيالتايمز ١٤ ص متابعات متابعات رقام أ سواق و أ ١٠ ص ١٦ و ٧ إلى ٢ تغطية موسعة - الصفحات من "عـنـدمـا يعمل الإخــــوة معا تتحول الجبال إلى ذهــب". هذا تماما ما عكسته "مرايا" العلا جليا، وهـي تـــزدان بمصالحة الأشقاء "الشجاعة"، كما وصفها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ليؤسس الأمـ الشاب بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبقيادته الفاعلة لقمة لم الشمل ورأب الصدع نحو انطلاقة متجددة وطموحة لمجلس التعاون الخليجي في عقده الخامس. ولي العهد السعودي، وبأذرع مفتوحة، يستقبل جميع الأشقاء، مستذكرا المؤسسين الراحلين في خطابه، كما خص الشيخ تميم بن حمد أمير قطر، بعناق حار وشجاع لحظة وصوله، يذيب الجليد ويحيي آمال الشعوب، التي تتطلع بدورها إلى وحدة الهمم الشابة وتعاونها فيما يخدم المصالح المشتركة لــدول تجمعها عظيم الأواصر وأعمقها. قلبا لقلب ويدا بيد يسير الأشقاء نحو خليج واحـــد طـالمـا تغنت بوحدته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، الأجيال منذ لحظات التأسيس الأولى في أبوظبي حتى سـاعـات تجديد العهد وتأكيد الميثاق الذي أبرز مضامينه بيان العلا الختامي. مسترجعا هذا البيان رؤية الملك سلمان لمستقبل مجلس التعاون الخليجي المقرة من جميع ، وضرورة 2015 الأعـضـاء عــام مواصلة العمل عليها وتنفيذها، مع الإشارة إلى ضرورة الاستفادة مما توصلت إليه قمة العشرين من مخرجات بقيادة السعودية. وكما تعد قيادة قمة العشرين من أبرز نجاحات الرياض الأخيرة، فلم يغفل البيان الختامي دعم نجاحات الدول الأعضاء المتفرقة، مشيرا إلى استعدادات الدوحة لكأس العالم والإمارات لإكسبو دبي، وغيرها من دول المجلس، تمهيدا للتكامل بشكله الأشمل والأوسع، ما يبشر بمشاريع مشتركة مستقبلا. بأذرع مفتوحة .. ولي العهد يؤسس لـ «تعاون» يحول الجبال إلى ذهب من الرياض تركي التركي سجل الإنفاق الحكومي لدول مجلس الـتـعـاون الخليجي في اقتصاداتها نموا متواصلا خلال الأعوام الماضية، ليصل في عام مليار دولار، 549.5 إلى نحو 2019 في المائة عن العام 5.4 وبزيادة السابق له. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة «الاقتصادية»، استند إلى بيانات المركز الإحصائي الخليجي والبنوك المركزية، وكذلك صندوق النقد، فإن إجمالي الإنفاق لدول مجلس التعاون الخليجي الست مجتمعة خلال الأعــوام الأربعة - 2016 الماضية والممتدة من تريليون 2.09 بلغ نحو 2019 دولار. وأسـهـم الإنــفــاق الحكومي في المائة 49.6 للسعودية بنحو مـن إجـــ لي الإنـفـاق الحكومي لدول الخليج مجتمعة خلال الفترة "، حيث بلغ الإنفاق 2019 - 2016" 1.04 الحكومي في السعودية نحو 2.09 تريليون خلال الفترة من أصل تريليون لإجمالي إنفاق دول الخليج مجتمعة. في حين تأتي الإمارات ثانيا من في 21.1 حيث الإنفاق وبنسبة المائة، ثم قطر والكويت بنحو في المائة، في حين 10.3 و 10.7 6.3 نجد أن إنفاق عمان يشكل نحو في المائة 1.8 في المائة، ونحو لمملكة البحرين. وتشهد ميزانيات دول الخليج الست خـ ل الأعـــوام الماضية تحديات تكمنفيمواصلة المسيرة التنموية الضخمة رغم بيئة أسعار النفط المنخفضة، حيث تدرك دول مجلس التعاون الخليجي الـحـاجـة إلى تقليل اعتمادها على النفط، وبذلك نشهد تنفيذ إصلاحات واسعة لتنويع اقتصاداتها بعيدا عن تقلبات أسعار النفط. تريليون دولار إنفاق دول الخليج في اقتصاداتها 2 . 1 % للسعودية 49 . 6 أعوام .. 4 خلال من الرياض ماجد الخالدي الملك: الجهود المباركة لقادة الخليج أسهمت في نجاح القمة إنشاء وحدة تصنيفمخاطر مركزية في الوزارات والأجهزة الحكومية انعقدت برئاسة ولي العهد بتأكيد الوقوف صفا واحدا في مواجهة التهديدات قمة العلا .. إجماع سياسي وتكامل اقتصادي أكــد الأمــ محمد بـن سلمان ولي العهد، أن كيان دول مجلس التعاون الخليجي أسس على علاقة خاصة وقواسم مشتركة من أواصر العقيدة والقربىوالمصير المشترك. ونــوه ولي العهد خـ ل ترؤسه، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أعمال للمجلس الأعلى 41 اجتماع الدورة الـ لمجلس التعاون لــدول الخليج العربية في قاعة مرايا في محافظة العلا أمس، باتفاق "بيان العلا"، الذي جرى التأكيد فيه على التضامن والاسـتـقـرار الخليجي والعربي والإسـ مـي، وتعزيز أواصر الود والتآخي بين دولنا وشعوبنا، بما يخدم آمالها وتطلعاتها. وقال الأمير محمد بن سلمان، إن دول المجلس أمامها مسؤولية دعـــوة المجتمع الـــدولي لوقف المشاريع التخريبية التي يتبناها النظام الإيراني ووكلاؤه من أنشطة إرهابية وطائفية هدفها زعزعة الأمن والاستقرار إقليميا ودوليا. وعلى صعيد متصل، أكد بيان القمة على الأهداف السامية لمجلس التعاون، التي نص عليها النظام الأساسي، بتحقيق التعاون والترابط والتكامل بيندول المجلسفيجميع المـجـالات، وصــولا إلى وحدتها، وتعزيز دورها الإقليمي والدولي، والـعـمـل كمجموعة اقتصادية وسياسية واحــدة للمساهمة في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والرخاء في المنطقة. وشـــدد الـبـيـان عــ ضرورة التنفيذ الكامل والدقيق لرؤية خـادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي أقرها "36" المجلس الأعـ في دورتــه ، وفـق جدول 2015 في ديسمبر زمني محدد ومتابعة دقيقة، بما في ذلك استكمال مقومات الوحدة الاقتصادية والمنظومتين الدفاعية والأمنية المشتركة وبلورة سياسية خارجية موحدة. من جانبه، قال الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، إن قمة الـعـ اكتسبت أهمية بالغة كونها أعلت المصالح العليا لمنظومة مجلس التعاون الخليجي والأمــن القومي الـعـربي، لترسل رسالة إلى العالم أجمع أنه مهما بلغت الخلافات في البيت الواحد، إلا أن حكمة قـادة دول المجلس قادرة على تجاوز كل ذلك، والعبور بالمنطقة ودولها وشعوبها إلى بر الأمان. وأشار إلى أن القمة أفضت إلى طي صفحة المـاضي والتطلع إلى مستقبل يسوده التعاون والاحترام بـ جميع الـــدول المشاركة بما يحفظ أمنها واستقرارها. من الرياض «الاقتصادية» «واس» صورة جماعية لقادة وممثلي دول مجلس التعاون الخليجي خلال قمة العلا أمس. ٥ ص ٨ ص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال ترؤسه اجتماع القمة. التنفيذ الكامل لرؤية خادم الحرمين واستكمال الوحدة الاقتصادية تحقيق المواطنة الاقتصادية بحرية العمل والتنقل والاستثمار التركيز على المشاريع ذات البعد الاستراتيجي في المجال الاقتصادي العمل كمجموعة واحدة للمساهمة في تحقيق الأمن والسلام تخفيضات نفططوعية من السعودية % 5 تقفز بالأسعار خلافا لمعظم الأزمات .. كوفيد ليس لديه درسكبير للعالم 2 ص 2 ص

RkJQdWJsaXNoZXIy Mjc5MDY=