aleqt (9363) 2019/05/31

من فيينا أسامة سليمان أن � ون � ي � ط � ف � ون ن �� ل �� ل �� رى مح ��� ي ادرة � ن � ادن ال � ع � ادرات الم � ص �� ة �� أزم � ات المتحدة �� ولاي �� إلى ال � صينية � ال صاعد حالة القلق على � إلى ت � أدت � صادي العالمي، وجعلت � النمو الاقت ستثمرين في حالة ترقب وحذر، � الم صول عالية � صة فيما يتعلق با أ � خا ستقبلية � المخاطر مثل العقود الم أن اتجاه � ام، معتبرين � للنفط الخ النزاعات التجارية نحو حالة من أي طرف � صلحة � س في م � صعيد لي � الت سوق الطاقة. � سلبا في � ؤثر � وت أن الطلب � إلى � شار المحللون � أ � و العالمي على النفط يواجه تحديات ضوء مراهنات � صة في � سعة، خا � وا أن � ن المحللين على � قطاع كبير م ة- � ي � ك � ري � ة أم � اري � ج � ت � رب ال ��� الح سهولة � أوزارها ب � ضع � صينية لن ت � ال د تكون ممتدة لفترة طويلة، � وق أن تظهر � ن المحتمل �� الي م � ت � ال � وب صابة � إ � صة � تداعياتها تباعا، خا صاد العالمي بحالة من الوهن � الاقت التدريجي. ول لـ �� ق �� ار، ي ������� إط ذا ��� وفي ه ال مدير � ون ه � ، ج " صادية � الاقت " ة � ي � دول � ال " إنرجي � ألفا � " ة � رك � ش �� إلى � سعار النفط عادت � أ � إن � ، للطاقة سائر � سبي بعد عدة خ � ش الن � الانتعا سبب الحرب التجارية، � متلاحقة ب أثير � ش جاء بت � أن الانتعا � إلى � لافتا ض المخزونات � من بيانات عن انخفا النفطية على نحو يفوق التوقعات ستجابة � اء ا � ا ج � و م � سبقة، وه � الم ي � ت � ض ال ��� رو �� ع �� ض الم ��� ف � ة خ � ط � لخ . " + أوبك � " يقودها تحالف ه في مقابل ��� أن � ، ال ��� اف ه �� ض ��� أ � و ادي � ص ��� ت � ؤ الاق �� اط � ب � ت � اوف ال ��� مخ ا تكون � رى ربم �� أخ � اوف �� هناك مخ اوف انقطاع � أثيرا وهي مخ � ثر ت � أك � ران � إي � سبب عقوبات � دادات ب ��� إم صاعد حدة التوترات � وفنزويلا وت إلى � ، سط � أو شرق � سية في ال � سيا � ال جانب القتال في ليبيا، الذي يحمل سع في � ص وا � مخاوف عميقة من نق ض النفطي. � المعرو ـ � ح ل ���� ض ����� أو � ، ه ��� ب ��� ان ��� ن ج ���� وم شتيهرير � رت � ، روب " صادية � الاقت " سات � مدير معهد فيينا الدولي للدرا ستثمارات � أن الا � ، ة � ادي � ص ��� ت � الاق النفطية الجديدة تنمو على الرغم شرق � ر في ال � وت � ت � ع الم � ض �� و � ن ال �� م سط، وهي المنطقة التي تتحكم � أو ض النفطي العالمي، � في ثلث المعرو ستقرار في عديد � إلى وجود ا � شيرا � م سواق العربية والخليجية � أ من ستثمارات � ش في ا � وحالة من الانتعا النفط والغاز. سة � س � ؤ � أن م � إلى � شتيهرير � ولفت أكدت ثقتها � " شارترد � ستاندرد ت � " ستثمار، � رات الا � ش �� ؤ �� سن م � في تح أزم في � ضع المت � على الرغم من الو أطلقها � صة بعد تحذيرات � ليبيا خا سة � س � ؤ � س م � صنع الله رئي � صطفى � م ستمرار القتال � أن ا � النفط الليبية من ض قطاع النفط � د يعر � ده ق � في ب أكمله للخطر. � الليبي ب ـ � ول ل ��� ق ��� ه، ي ��� ت ��� ي ��� اح ��� ن ن ����� وم س � درو موري �� أن � ، " صادية � الاقت " شارات � ست � للا " بويري " شركة � مدير سب هيئات � ه بح ��� إن � ، ة ������ إداري أزمة صاعد � بحثية دولية وبعد ت ضغوط العقوبات على � الليبية و سوق � صبحت � أ � ران ��� إي � فنزويلا و ا يمكن � أة لم �� ي � ه � النفط العالمية م ض، وهو ما � صدمة في العر � سميته ب � ت أكيدها � إلى تفاديه بت � " أوبك � " سعى � ت ض وتوفير إمدادات اللازمة � تعوي ات الطلب � اج � ي � ت � م اح �� ئ � ي ت �� ت �� ال أن � إلى � س � ار موري �� ش ��� أ � ي. و � الم � ع � ال لقاء المنتجين فى حزيران (يونيو) سيجيء في فترة دقيقة من � المقبل صاعد � سبب ت � سوق النفطية ب � عمر ال حدة الحرب التجارية من جانب، ض النفطي � وتزايد اختناقات المعرو ر �� إن أم ��� ذا ف �� ر، ول �� آخ � ن جانب � م سوق � ضع ال � يتطلب تقييما دقيقا لو صب في � رارات متوازنة ت � لاتخاذ ق أوجه الخلل وزيادة � صلحة علاج � م ستعادة التوازن في � ص وجهود ا � فر سوق. � ال س كروج � دوره، يرى ماركو �� وب " إيه كنترول � " شركة � كبير محللي أن اتجاه � ، از � غ � أبحاث النفط وال صادرات المعادن � إلى تقييد � صين � ال أمريكية وق � س ��� إلى ال � ادرة �� ن �� ال سعة على � سيكون له تداعيات وا � صناعي أمريكي، حيث � شاط ال � الن في المائة 71 صين في نحو � تتحكم ال ة من � ي � الم � ع � وق ال � س ��� صة ال � ن ح �� م ؤ � أن تباط � إلى � شيرا � هذه المعادن. م سيقود � صناعي أمريكي � شاط ال � الن صاد العالمي � ؤ الاقت � إلى تباط � بالتالي وتراجع الطلب على الطاقة. ، " صادية � الاقت " ـ �� اف ل �� ض ��� أ � و ؤ � ذا التباط � ن ه � م م � رغ � ه على ال �� أن � ستثمارات النفطية في � صل الا � ستتوا � إفريقيا، حيث تقبل � صة في � النمو خا " توتال " شركات الدولية مثل � ال ستثماراتها في الكونغو � على تعزيز ا ود كثير من � وج � ا ل �� ولا ربم ��� أنج � و الطاقة الاحتياطية الجاهزة علاوة سط � ضلية لو � أف ض � على منح بع إفريقيا � شمال � إفريقيا عن � رب � وغ رار في � ق � ت � س �� دم الا �� ة ع � ال � سبب ح � ب شمال. � ض دول ال � بع سعار النفط � أ � ضت � إلى ذلك، انخف � ض � شح المعرو � س، بعدما طغى � أم � ام وتنامي التوترات � سوق الخ � في سط على � أو شرق � سية في ال � سيا � ال صاد � ؤ الاقت � أن تباط � ش � المخاوف ب سبب الحرب التجارية بين � العالمي ب صين. � الولايات المتحدة وال ، تراجعت ” ز � روي “ ب �� س � وبح 2 . 58 ت �� ام برن �� ةلخ �� ود آجل �� العق غ عند �� ة لتبل �� في المائ 3 . 71 أو � دولار ل، �� دولار للبرمي 66 . 87 ة �� سوي � الت ام �� ود الخ �� ت عق �� ا تراجع �� بينم دولار 58 . 21 إلى � سنتا � 60 أمريكي للبرميل. ات الطاقة �� إدارة معلوم � ت �� وقال ات �� إن مخزون � ، س ��� أم � ة �� أمريكي ات المتحدة �� ام في الولاي �� ط الخ �� النف سبوع � أقل من المتوقع أ � ضت ب � انخف ات �� زادتمخزون � ي، في ح �� ض � الما ات �� ت مخزون �� ن وتراجع �� البنزي نواتج التقطير. ام �� ات الخ �� ت مخزون �� ض � وانخف سبوع � ألف برميل في أ � 282 بمقدار أيار (مايو) في � ن �� م 24 ي في الـ �� المنته شير � ات المحللين ت �� كانت توقع � ح ألف برميل. � 857 إلى هبوط قدره � أن ��� ات ب �� إدارة المعلوم � ادت �� أف � و سليم � ز الت �� ام في مرك �� مخزونات الخ ا �� أوكلاهوم � ة �� ج بولاي �� شين � في كا ألف برميل. � 16 ضت بمقدار � انخف ستهلاك � أن ا � ات �� رت البيان �� أظه � و ام زاد �� ن الخ �� ر م �� افي التكري �� ص � م ألف برميل يوميا، بينما � 189 بواقع صافي � ل الم �� شغي � دلات ت �� ت مع �� ارتفع نقطة مئوية. 1 . 3 ن �� ات البنزي �� وزادت مخزون كان � ل، في ح �� ون برمي �� ملي 2 . 2 ستطلاع قد توقعوا � شملهم ا � محللون ألف برميل. � 528 ضا قدره � انخفا واتج �� ات ن �� ت مخزون �� وتراجع ل الديزل وزيت �� شم � التقطير، التي ت مليون برميل 1 . 6 دار �� ة، بمق �� التدفئ ا �� ادة قدره �� ات لزي �� ة بتوقع �� مقارن صافي � ض � ل. وانخف �� ف برمي �� أل � 564 واردات الولايات المتحدة من النفط 476 ضيبمقدار � سبوع الما � الخام أ مليون 3 . 55 إلى � ا �� ل يومي �� ف برمي �� أل � ن �� شتاي � ت برن �� ا. وقال �� ل يومي �� برمي د �� صاع � ت " إن � رة �� ي في مذك �� إنرج � ات �� الولاي � ة ب �� رب التجاري �� الح دا �� ل تهدي �� يمث � ص � دة وال �� المتح . " سواق النفط � أ أنه في ظل � شتاين � ضافت برن � أ � و ة � اري � رب تج �� دوث ح ��� صور ح � ت " إن الطلب العالمي على �� ف " شاملة � ة هذا � ائ � في الم 0 . 7 سينمو � النفط ، بما يقل عن 2018 العام، مقارنة بـ صف التقييمات الحالية تقريبا. � ن ضح � أو � ، ضعف الطلب � سبب � وب سواق � أ � صعود في � أي � أن � شتاين � برن دودا على الرغم � سيظل مح � النفط سبي ل إمدادات. � شح الن � من ال سعار الخام الدعم في � أ � وتتلقى ضات � ن تخفي � ة م � ي � أخ شهر � أ ا منظمة � ذه � ف � ن � ي ت �� ت �� اج ال ��� ت ��� إن " أوبك � " صدرة للبترول � البلدان الم ار وكذلك � ب � رون ك ��� آخ � ومنتجون إيران. � إمدادات � تراجع شاهبازوف وزير � ال برويز � وق ده � إن ب � اني �� ج �� ي �� أذرب ة � اق � ط � ال ستوافق على التمديد المحتمل � إنتاج النفط العالمي � ض � لاتفاق خف صدرة � المبرم بين منظمة البلدان الم صدري الخام � وم " أوبك � " للبترول أنه � شاهبازوف � ضاف � أ �. آخرين أوائل � أن تجتمع المجموعة � يتوقع شة � و) في فيينا لمناق � ي � ول � وز (ي �� تم ضت � ة. وانخف � ي � ال � ت � ا ال � ه � وات � ط � خ أيار (مايو) � إيران في � صادرات نفط � سان � ستويات ني � صف م � ل من ن � أق ألف برميل � 400 إلى نحو � ) أبريل �( ات � ولاي � ددت ال � ش �� أن � يوميا، بعد صدر � ات على م � وب � ق � ع � دة ال � ح � ت � الم ران �� إي � س لطهران، و � الدخل الرئي صدير ما لا يقل عن � إلى ت � بحاجة إلى مليوني برميل يوميا � مليون 1 . 5 من الخام لتحقيق ميزانية بلا عجز. صدران � أفادت بيانات الناقلات وم � و إيران � صادرات � أن � في قطاع النفط ب ار �� أي � في � ث � ام هبطت ك �� ن الخ � م ف برميل � أل � 400 إلى نحو � ) (مايو ات � ولاي � ددت ال � ش �� ا، بعدما � ي � وم � ي صدر الدخل � المتحدة القيود على م س لطهران. � الرئي برنت يهبط بفعل مخاوف حرب التجارة رغم دعم شح المعروض قلق المستثمرين تجاه الأصول عالية المخاطر يؤثر في العقود المستقبلية للنفط أزمة صادرات المعادن النادرة الصينية إلى الولايات المتحدة تفاقم المخاوف على النمو الاقتصادي الاستثمارات النفطية تنمو رغم الوضع المتوتر في الشرق الأوسط .. وتركز على وسط إفريقيا . عوامل قوية تدعمصعود أسعار النفطومخاوفالحرب التجارية تكبح المكاسب " غازبروم " أرباح خلال % 44 تنمو الربع الأول مليون 11.12 هبوط الإنتاج الروسي إلى برميل يوميا في مايو من الرياض «الاقتصادية» إنتاج النفط � أن � س � أم � صدران � أفاد م � مليون 11 . 12 إلى � ع � راج � ي ت � س �� رو � ال من 29 أول والـ � برميل يوميا ب مليون 11 . 23 أيار (مايو)، مقارنة بـ � أبريل)، في ظل �( سان � برميل يوميا في ني ة النفط الملوث في خط �� أزم � تداعيات أنابيب دروجبا. ضحت � أو � ، " رويترز " سب � وبح سط � أن المتو � بيانات وزارة الطاقة ار (مايو) �� أي � أول � اليومي للفترة من منه هو أدنى منذ حزيران 29 إلى الـ � إنتاج عندما تراجع 2018 (يونيو) مليون برميل يوميا، وهو 11 . 06 إلى � إلى � أول سط � ن متو �� ا م � ض ��� أي � ل ��� أق � ار (مايو) � أي � شرين من � س والع � ساد � ال مليون برميل يوميا. 11 . 13 البالغ أقل من هدفها � سيا الحالي � إنتاج رو � و مليون برميل يوميا، 11 . 18 البالغ ار اتفاق عالمي � إط � الذي تعهدت به في دادات بهدف ��� إم مع المنتجين لكبح سعار. � دعم أ سي في � إنتاج النفط الرو � ضرر � وت إغلاق ستمرار � ار (مايو) في ظل ا � أي � أنابيب دروجبا، شبه الكامل لخط � أوروبا، � إلى � صدير � سارات الت � أهم م � أحد � شاف تلوث نفطي. � بعد اكت إنتاج ض � سيا بخف � وتعهدت رو ستوى � ف برميل يوميا من م �� أل � 228 ، وهو 2018 أكتوبر) �( أول شرين � ت شرين � س للاتفاق، وفي ت � سا � ستوى أ � م ضي، � أكتوبر) من العام الما �( أول مليون 11 . 41 ضخ � سيا ت � ت رو � ان � ك سندر نوفاك � ألك � شدد � برميل يوميا. و أن التعاون � سي على � وزير الطاقة الرو ض � ضمن توازن العر � سعودية ي � مع ال سوق النفط. � ستقرار � والطلب وا سي � ة الرو � اق � ط � ر ال �� ع، وزي �� وق �� وت شوء مخاطر الطلب على النفط خلال � ن ؤ � سبب تباط � أعوام القليلة المقبلة، ب ض � صاد العالمي، مع بداية انخفا � الاقت صاعد � معدل نمو التجارة العالمية وت ات � ولاي � ال � ة ب � اري � ج � ت � ات ال � زاع � ن � ال صين. � المتحدة وال أبريل) �( سان � شهر ني � أن � ضح � أو � و سب � ص ح � ص � شهد زيادة في تنفيذ الح � سط � ، حيث بلغ متو " + أوبك � " اتفاقية في المائة 164 سبة المئوية للتنفيذ � الن وغير " أوبك � " شكل تراكمي في دول � ب أن � شفا � ضاء في هذه المنظمة، كا � أع سبة العالية � إلى هذه الن � صل � سبب التو � ص في � إلى الحر � سي � سا � أ � شكل � يرجع ب سعودية. � تنفيذ الاتفاق من قبل ال صف الثاني � الن " أن � ضاف نوفاك � أ � و ستوى � أي م � إلى � ضح � سيو � 2019 من عام ران، �� إي � ادرات �� ص ��� اج و � ت � إن � ستقر � سي � إنتاج في فنزويلا لا ضع � أن و � مبينا ح، بينما ننتظر نمو � ض �� زال غير وا �� ي دة بعد � ح � ت � ات الم �� ولاي �� اج في ال �� ت �� إن ة قيود البنية التحتية في � نهاية ف بيرميان خلال الربعين الثالث والرابع رى، �� أخ � ن جهة � . م " 2019 ام �� ن ع � م سية � الرو " غازبروم " أعلنت مجموعة � أرباحها في الربع � صافي � العملاقة زيادة في المائة، 44 سبة � أول من العام بن صدر. � مدفوعة بارتفاع قيمة الغاز الم ارت المجموعة الحكومية �� ش ��� أ � و صافية قدرها � أرباحا � أنها حققت � إلى � مليار دولار 8 . 2 مليار روبل ( 535 . 9 مليار يورو) بين كانون الثاني 7 . 4 أو � ، مقارنة 2019 س) � آذار (مار � (يناير) و مليار روبل خلال الفترة ذاتها 371 . 6 بـ ضي. � من العام الما أن المبيعات � " غازبروم " رت �� وذك إلى � ة � ائ � في الم 7 س � سبة � ت بن � ع � ف � ارت ت ذلك � ع � أرج � ل، و �� تريليون روب 2 . 2 ا � أوروب � إلى � زيادة مبيعات الغاز " إلى � دول ومبيعات النفط �� ن ال � ا م � ه � وغ ف والمنتجات �ّ ث � ك � از الم �� غ �� ام وال ��� الخ ، وفق البيان. " المكررة ذي تم �� از، ال � غ � أن حجم ال � م �� ورغ كان 2019 أول من بيعه في الربع ن الفترة � ة م � ائ � في الم 13 سبة � ل بن �� أق � سعار � أن ارتفاع أ � إلا � ، ذاتها قبل عام سابها بالروبل � في المائة عند ح 30 ( ض عن �ّ دولار) عو � ال � في المائة ب 12 و صة � ت ح � ع � ف � ر. وارت � ث � أك � ع و �� ج � ال أوروبية في سوق � في ال " غازبروم " أخيرة رغم التوترات بين سنوات � ال إذ باتت � ، سكو � ي ومو � الاتحاد أوروب إجمالي ما � توفر نحو ثلث " غازبروم " ستهلكه الاتحاد أوروبي. � ي . الإنتاج الروسيلازال يعاني تداعيات أزمة النفط الملوثفيخط الأنابيبدروجبا ينتج دون طاقته القصوى بما يتماشى مع اتفاق " أوبك " مليون برميل يوميا صادرات جنوب 3.4 العراق في الشهر الجاري من الرياض «الاقتصادية» س � أم � ؤولان نفطيان �� س ��� ر م � ذك ام من ��� ط الخ � ف � ن � ادرات ال �� ص ��� أن � موانئ جنوب العراق على الخليج مليون برميل 3 . 454 إلى � ارتفعت أيار (مايو). � يوميا منذ بداية ، بلغت " رويترز " سب � وبح صرة � صادرات من حقول نفط الب � ال مليون برميل 3 . 354 بالجنوب 3 . 254 أبريل) من �( سان � يوميا في ني شهر � ا في ال � ي � وم � ل ي � ي � رم � ون ب � ي � ل � م شرف � ؤول ي � س � ال م �� سابق. وق � ال صدير النفط: لدينا � على عمليات ت ضخ مزيد من النفط � القدرة على صون على احترام اتفاق � لكننا حري . " أوبك � " ض � خف راق دون طاقته �� ع �� ج ال � ت � ن � وي سة � ة خم � راب � صوى البالغة ق � الق شى � ملايين برميل يوميا بما يتما صدرة � مع اتفاق منظمة البلدان الم ن لكبح � ري � آخ � للبترول ومنتجين سعار. � ض ودعم أ � المعرو " أوبك � " ضو � ق العراق ع � وواف 4 . 512 إلى � اج �� ت �� إن ض � على خف صدر معظم � مليون برميل يوميا، وي نفط العراق عبر مرافئه الجنوبية، ام ما يزيد � ادرات الخ � ص �� شكل � وت رادات ��� إي في المائة من 95 على الحكومية. سان � راق في ني �� ع �� ل ال � ج � س �� و سيا في � ضي رقما قيا � ل) الما � ري � أب �( إثر � ام � رادات النفط الخ �� إي � معدل صاعد � سعار على خلفية ت � ارتفاع أ ران، � ه � شنطن وط � وا � ة ب ��� أزم سمي لوزارة النفط. � سب بيان ر � بح ادرات من � ص ��� وبلغت كمية ال 104 ن � ا يقرب م � ام م �� النفط الخ 7 . 02 إيرادات بلغت � ملايين برميل ب مليار دولار. اد المتحدث � ه � صم ج � ال عا �� وق سعر � دل � ع � إن م � وزارة ���� سم ال � با شيرا � دولار، م 67 . 51 البرميل بلغ درة تم �� ص ����� ات الم � ي � م � ك � أن ال � إلى � شركة عالمية � 37 تحميلها من قبل ن موانئ � سيات، م � مختلفة الجن صرة وخور العمية والعوامات � الب ة على الخليج وميناء �� ادي �� أح جيهان التركي. س) � آذار (مار � وحقق العراق في مليار دولار 6 . 7 دات بلغت � ائ � ع سان � شهر ني � صدير ل � س معدل الت � بنف أبريل). �( الكميات " اد �� ه �� اف ج ��� ض ���� أ � و وك عبر � رك � ن نفط ك � درة م � ص ��� الم ألف � 570 مليون و 2 ميناء جيهان مليونا 173 إيرادات بلغت � برميل، ب ألف دولار، فيما بلغت كمية � 513 و 783 صادرات من حقل القيارة � ال إيرادات بلغت � برميلا ب 598 ألفا و � ألف دولار. � 251 مليونا و 27 أن معدل � إلى � ، ان � ي � ب � ت ال � ف � ول 67 . 514 سعر البرميل الواحد بلغ � رى تحميل الكميات �� دولار، وج شركة � 37 ة � ط � س �� وا � درة ب � ص ��� الم سيات مختلفة، من � عالمية من جن ور العمية، � صرة، وخ � موانئ الب والعوامات أحادية على الخليج، وميناء جيهان التركي. ط في � ف � ن � ار ال � ع � س �� أ � ت � ع � ف � وارت صاعد التوتر � إثر ت � الفترة أخيرة إيران والولايات المتحدة منذ � بين شنطن العقوبات النفطية � شديد وا � ت ار (مايو) �� أي � ة � داي � ران ب � ه � على ط س � إدارة الرئي � ن � إع � الي، ثم � الح ال � س �� إر � د ترمب � ال � ي دون � ك � ري � أم إلى الخليج لمواجهة � حاملة طائرات إيرانية. � أي تهديدات � ة وكيل � م � ع � ن � ض ال �� ا � ي � د ف ���� أك � و وزارة النفط العراقية التزام بلاده صدرة � بقرارات منظمة البلدان الم إنتاج � ض � في خف " أوبك � " للنفط ستقرار � أجل تحقيق الا � النفط من سوق العالمية. � في ال سة العراق � سيا � " وقال النعمة إعطاء مزيد من � أ � تقوم على مبد الثقة وتعزيز وحدة وقوة منظمة ا � ه � ارج � ن خ �� م � ج � ت � ن � ك والم ���� أوب � رار � ق � ت � س �� وازن والا �� ت �� لتحقيق ال واق النفطية �� س ��� أ � ل � وب ل �� ل �� ط �� الم . " العالمية الوزارة تخطط " اف �� ض ��� أ � و إنتاج النفط الخام وطاقة � لزيادة وام المقبلة مع ��� أع صدير في � الت التركيز على الحقول الجنوبية ب � الاق � ذه الخطط تقترن ب �� وه شركات عالمية � إبرام اتفاق مع � من شروع الجنوب � ستثمار في م � للا ستهدف تطوير � ذي ي � المتكامل، ال الحقول النفطية والبنى التحتية للحقول النفطية وتطوير المرافق ح النعمة � ض �� أو � . و " صديرية � الت ض قدما لتوثيق � العراق ما " أن � ع دول �� ة م � ادي � ص ��� ت � ه الاق � ات � ق � ع سعى � أن وزارة النفط ت � الجوار و ة خططها للتوقيع � سريع وت � لت ستثمار بالحقول � على اتفاقيات للا . " شتركة مع دول الجوار � الم . بغداد تحاول تقليصالاعتماد على إمدادات الطاقة الإيرانية أسواق وأرقام 8 NO.9363 ،العدد 2019 مايو 31 هـ ، الموافق 1440 رمضان 26 الجمعة

RkJQdWJsaXNoZXIy Mjc5MDY=