aleqt: 23-5-2019 (9355)

ملايين طن سنويا 5 تتضمن شراء % 25 والتفاوض على حصة ملكية بنحو «أرامكو» تبرم اتفاقا للغاز الطبيعي المسال الأمريكي مع «سيمبرا» من الرياض «الاقتصادية» " ة �� سعودي � و ال �� أرامك � " ت �� أعلن � أن � س ��� أم � ، " ة �� برا للطاق � سيم � " و ات �� خدم " ين � ا التابعت �� شركتيهم � سيمبا للغاز الطبيعي � " و " أرامكو � ا اتفاقية مبدئية يتم �� وقعت " سال � الم داد �� إع � ى �� ا عل �� ض بموجبه ��� التفاو شراء � ة �� ة لاتفاقي �� ة النهائي �� صيغ � ال سنويا من الغاز � سة ملايي طن � خم عاما من 20 دة �� سال لم � ي الم �� الطبيع آرثر � شروع بورت � المرحلة ا أولى لم صدير الغاز � في الولايات المتحدة لت سال، الذي لا يزال قيد � ي الم �� الطبيع ى �� ض عل ��� ك التفاو �� اء، وكذل �� ش � ا إن في 25 ا �� سبته � ة ن �� ستثماري � ة ا �� ملكي شروع � ى لم �� ة ا أول �� ة في المرحل �� المائ سال � از الطبيعي الم �� آرثر للغ � بورت صيغة النهائية. � إعدادها بال � و صر، � أمي النا � س � ضح المهند � أو � و وكبير " سعودية � أرامكو ال � " س ��� رئي ذه �� ه " أن � ، ين � ا التنفيذي �� إدارييه � سيمبا للغاز � ة �� شرك � ة مع �� الاتفاقي وة �� ل خط �� ال تمث �� س � ي الم �� الطبيع ستراتيجيتنا � إلى ا أمام في ا � ة � كب صبح موردا عالميا � ة ا أجل لن �� طويل إذ � ، ال �� س � از الطبيعي الم �� دا للغ �� رائ ى �� ي عل �� ب العالم �� و الطل �� عنم �� يتوق في 4 ال بنحو �� س � از الطبيعي الم �� الغ ه من المحتمل �� أن � سنويا، كما � ة �� المائ مليون 500 ذا الطلب �� أن يتجاوز ه � ام �� ول ع �� ا بحل �� سنوي � ي � ن م �� ط صا كبيرة في � رى فر �� ك ن �� ، لذل 2035 صل � ا نوا �� ا يجعلن �� سوق، م � ذه ال �� ه ة �� ستراتيجي � راكات الا �� ش � اء ال �� بن ب �� ة الطل �� ن تلبي �� ا م �� ي تمكنن �� الت العالمي المرتفع على الغاز الطبيعي . " سال � الم ري مارتن �� ال جيف �� ن جهته، ق �� م س ��� س ا إدارة والرئي ��� س مجل ��� رئي برا للطاقة، � سيم � شركة � ذي ل �� التنفي على " برا للطاقة � سيم � في " ل �� نعم " أكبمحافظ ا أعمال � إحدى � تطوير صدير � سية لت � سا � ة ا أ �� فيمجال البني أمريكا � ال في �� س � ي الم �� از الطبيع �� الغ أعيننا � ب �� ص � ضعي ن � ة، وا �� شمالي � ال ن �� ين م � ستهلك � ين الم � ين ملاي � تمك أنظف � صادر طاقة � صول على م � الح . " أكثر موثوقية � و ي �� ن دواع �� م " ن �� اف مارت �� ض � أ � و ركات �� ش � ع ال �� ة م �� شراك � ا ال �� سرورن � ، " ة �� سعودي � و ال �� أرامك � " ة لـ �� التابع ة العالمية الرائدة �� شرك � التي تعد ال ات �� ة والكيميائي �� ال الطاق �� في مج سيمبا � ق �� ر مرف �� ة، لتطوي �� المتكامل س، � سا � سال في تك � ي الم �� للغاز الطبيع ى �� إل � ره �� صدي � ى ت �� دة عل �� ساع � والم . " سواق العالمية � ا أ شتمل المرحلة � أن ت � ومن المتوقع آرثر � ورت �� روع ب �� ش � ن م �� ى م �� ا أول ال �� س � ي الم �� از الطبيع �� ح للغ � المق و ثلاثة �� سييل ونح � ي ت �� ى وحدت �� عل از الطبيعي �� ج لتخزين الغ �� صهاري � ال مع ما يرتبط بها من مرافق �� س � الم أن تتيح � ا �� أنه � ش � ن �� ي م �� رى، الت �� أخ � مليون طن 11 صدير ما يقرب من � ت سال في العام � از الطبيعي الم �� من الغ على المدى البعيد. أن � روع �� ش � ذا الم �� ن له �� ويمك صدير � ع ت �� شاري � بر م � أك � أحد � ون �� يك أمريكا � ال في �� س � ي الم �� از الطبيع �� الغ إمكانات � ر �� ل تواف �� ة، في ظ �� شمالي � ال إلى ثماني � صل � ة لما ي �� سعة محتمل � تو إلى � رب �� ا يق �� أو م � ل �� سيي � دات ت �� وح سنويا � ن �� مليون ط 45 ة بنحو �� سع � سال. � من الغاز الطبيعي الم ة �� درت وزارة الطاق �� ص � أ � و ضا � شهر تفوي � ا أمريكية مطلع هذا ال ي �� از الطبيع �� ر للغ �� آرث � ورت �� ب " لـ از الطبيعي �� ر الغ �� صدي � لت " ال �� س � الم � دول غ �� ى ال �� إل � ا �� ج محلي �� المنت المرتبطة باتفاقياتتجارة حرة مع الولايات المتحدة ا أمريكية. ت �� ي، تلق �� ض � ر الما �� شه � وفي ال ي �� از الطبيع �� ر للغ �� آرث � ورت �� ب " ا �� ة له �� ركات التابع �� ش � وال " ال �� س � الم ة �� ة الفيدرالي �� ن الهيئ �� ا م �� ض � تفوي ع �� اء موق �� ش � ة إن �� م الطاق �� لتنظي ي �� از الطبيع �� ر الغ �� صدي � ق ت �� لمرف أنابيب الغاز � ع �� شغيله م � سال وت � الم الطبيعي المرتبطة به. از �� ر للغ �� آرث � ورت �� ب " د �� وتع ص � دى الفر �� إح � " ال �� س � ي الم �� الطبيع سيمبا � شركة � س ل � التطويرية الخم ر �� ال لتطوي �� س � ي الم �� از الطبيع �� للغ ال في �� س � ي الم �� از الطبيع �� ال الغ �� أعم � كا �� أمري � ة في �� ستراتيجي � ع ا �� مواق ة �� ن خط �� زء م �� ي ج �� ة، وه �� شمالي � ال ي �� از الطبيع �� برا للغ � سيم � ة �� شرك � مليون طن من 45 ر �� صدي � سال لت � الم وق �� س � ف لل �� ي النظي �� از الطبيع �� الغ سال. � العالمية للغاز الطبيعي الم ع �� شاري � ر م �� ف تطوي �� ويتوق ال �� س � ي الم �� از الطبيع �� ر الغ �� صدي � ت ة �� برا للطاق � سيم � ة �� شرك � ة ل �� التابع ى �� ال عل �� س � ي الم �� از الطبيع �� للغ ضافية � إ � ات �� ى التزام �� صول عل � الح إنجاز الاتفاقيات � ستهلكي، و � من الم ول �� ص � ة، والح �� ة المطلوب �� التجاري ص المطلوبة، ��� ع التراخي �� على جمي أمي التمويل والحوافز وغيرها � وت إلى اتفاق � ل �� ص � ن العوامل والتو �� م ستثماري نهائي. � ا شركة � شاركة النهائية ل � وتظل الم شركات التابعة � أرامكو وال � خدمات ر للغاز �� آرث � ورت �� روع ب �� ش � ا في م �� له از �� إنج � ا ب �� ال رهن �� س � ي الم �� الطبيع ب �� ى جان �� إل � ، ة �� ات النهائي �� الاتفاقي أخرى. � عوامل برا � سيم � ة �� شرك � أن � ى �� إل � ار �� ش � ي ح �� صب � أن ت � ى �� إل � ى �� سع � ة ت �� للطاق سية � سا � ة ا أ �� ة ا أولى للبني �� شرك � ال ة، �� شمالي � كا ال �� أمري � ة في �� للطاق ت �� ، بلغ 2018 ر �� ب تقري �� س � وبح ذ من �� ي تتخ �� ة، الت �� شرك � دات ال �� عائ من � أك � ، ا �� را له �� و مق �� ان دييج �� س � ا تعد �� أنه � ا �� ار دولار، كم �� ملي 11 . 6 ة في �� ض � ق قاب �� ة مراف �� شرك � بر � أك � ن حجم قاعدة �� الولايات المتحدة م ستهلكي. � الم سيمبا � ركات �� ش � ويركز موظفو م على �� د عدده �� ن يزي �� ة الذي �� للطاق ف على توريد الطاقة �� ألف موظ � 20 مليون 40 كل اجتهاد لما يقرب من �� ب دى �� إح � ي �� الم، وه �� ك في الع �� ستهل � م ر �� ش � ؤ � ن م �� ضم � ة �� صنف � ركات الم �� ش � ال للمرافق، 500 ورز �� آند ب � درد �� ستان � شر داو جونز للمرافق. � ؤ � وم و �� أرامك � ة �� شرك � زم �� وتعت سا � ح لاعبا رئي �� صب � أن ت � سعودية � ال شهد � از العالمية بينما ت �� سوق الغ � في سوق ا أمريكية ازدهارا في النفط � ال صخري. � والغاز ال ا �� موارده " و �� أرامك � " ور �� وتط إلى � ع �� از وتتطل �� ن الغ �� ة م �� ص � الخا ات �� از في الولاي �� ول غ �� ص � أ � ازة �� حي ا �� سترالي � أ � ا و �� سي � دة ورو �� المتح إفريقيا. � و أن � ة �� ادر مطلع �� ص � رت م �� وذك باعت " أرامكو � " ة لـ �� الذراع التجاري ي �� از الطبيع �� ن الغ �� ة م �� شحن � أول � أواخر � سوق الفورية في � سال في ال � الم شتر هندي. � إلى م � ) س � آذار (مار � إنتاجها � ادة �� أرامكو زي � زم �� وتعت مليار قدم مكعبة 23 ى �� إل � من الغاز مليار 14 و �� ن نح �� ة يوميا م �� سي � قيا ت �� ة في الوق �� سي � ة قيا �� دم مكعب �� ق الراهن. . مليار قدم مكعبة قياسية يوميا 23 تعتزمزيادةإنتاجهامنالغازإلى " أرامكو " تضرر بفعل استمرار الإغلاق شبه الكامل لخط " دروجبا " الأنابيب مليون 11.147 الإنتاج الروسي يهبط إلى برميل يوميا في مايو من الرياض «الاقتصادية» س ��� أم � ان �� دران مطلع �� ص � اد م �� أف � ا النفطي �� سي � اج رو �� إنت � ط �� س � أن متو � ار �� أي � أول � ن �� ة م � ض في الف ��� انخف 11 . 147 إلى � منه 21 (مايو) وحتى ة �� ا مقارن �� ل يومي �� ون برمي �� ملي ا في �� ل يومي �� ون برمي �� ملي 11 . 23 ـ �� ب أبريل). �( سان � ني إنتاج � ضرر � ، ت " رويترز " سب � بح ار (مايو) في �� أي � ي في �� س � ط الرو �� النف شبه الكامل � ق � ستمرار ا إغ � ل ا �� ظ أهم � أحد � ، ا �� ط ا أنابيب دروجب �� لخ أوروبا، بعد � إلى � صدير � سارات الت � م شاف تلوث نفطي. � اكت ة �� ات وزارة الطاق �� ر بيان �� وتظه أيار � أول � ن �� ط اليومي م �� س � أن المتو � منه هو ا أدنى منذ 21 إلى � ) و �� (ماي ، حي هبط 2018 حزيران (يونيو) ون برميل �� ملي 11 . 06 إلى � اج �� ا إنت يوميا. ار �� أي � أول � ين � اج ب �� غ ا إنت �� وبل مليون 11 . 156 منه 16 (مايو) والـ وى �� ست � أي دون م � ، ا �� ل يومي �� برمي ل يوميا الذي �� ون برمي �� ملي 11 . 18 ار �� إط � ه في �� إنتاج � ا ب �� سي � دت رو �� تعه سعار. � اتفاق عالمي لدعم ا أ صدرة � وكانت منظمة البلدان الم آخرون � ون �� ومنتج " أوبك � " ط �� للنف ض � وا على خف �� سيا اتفق � ادة رو �� بقي مليون 1 . 2 إنتاجهم النفطي بمقدار � برميل يوميا. ض ا إنتاج � سيا بخف � وتعهدت رو ستوى � ف برميل يوميا من م �� أل � 228 ، 2018 ر) �� أكتوب �( ن ا أول �� شري � ت اق، �� س للاتف ��� سا � وى ا أ �� ست � و م �� وه ن �� ر) م �� أكتوب �( ن ا أول �� شري � وفي ت ضخ � سيا ت � ي، كانت رو �� ض � العام الما مليون برميل يوميا. 11 . 41 ر �� اك وزي �� در نوف �� سن � ألك � دد �� ش � و أن التعاون � ى �� ي عل �� س � ة الرو �� الطاق وازن �� ن ت �� ضم � ة ي �� سعودي � ع ال �� م سوق � ستقرار � ب وا �� ض والطل ��� العر النفط. سي � ة الرو �� ر الطاق �� ع وزي �� وتوق ى النفط �� ر الطلب عل �� وءمخاط �� ش � ن ة، �� ة المقبل �� وام القليل �� ل ا أع � خ اد العالمي، �� ص � ؤ الاقت ��� ب تباط �� سب � ب و �� دل نم �� ض مع ��� ة انخفا �� ع بداي �� م د �� صاع � ة وت �� ارة العالمي �� التج ين الولايات � ات التجارية ب �� النزاع ني. � المتحدة وال أبريل) �( سان � شهر ني � أن � ضح � أو � و ص ��� ص � ذ الح �� ادة في تنفي �� د زي �� شه � ، حيث بلغ " + أوبك � " سب اتفاقية � ح ة للتنفيذ �� ة المئوي �� سب � ط الن �� س � متو ي في �� كل تراكم �� ش � ة ب �� في المائ 164 ضاء في هذه � وغير ا أع " أوبك � " دول صل � سبب التو � أن � ا �� شف � ة، كا �� المنظم ة يرجع �� ة العالي �� سب � ذه الن �� ى ه �� إل � ص على � ى الحر �� إل � ي �� س � سا � أ � كل �� ش � ب سعودية. � تنفيذ الاتفاق من قبل ال ف �� ص � الن " أن � اك �� اف نوف �� ض � أ � و ح �� ض � سيو � 2019 ام �� ن ع �� اني م �� الث اج �� إنت � ر �� ستق � سي � وى �� ست � أي م � ى �� إل � أن � ا �� ، مبين " ران �� إي � ادرات �� ص � و لا يزال � اج في فنزوي �� ع ا إنت �� ض � و ر نمو �� ا ننتظ �� بينم " ح، �� ض � وا � غ دة بعد �� ات المتح �� اج في الولاي �� ا إنت ة التحتية �� ود البني �� ة فترة قي �� نهاي ين الثالث � ل الربع � ان خ �� في بيرمي . " 2019 والرابع من عام ي �� س � ة الرو �� ر الطاق �� د وزي �� أك � و ة �� ط لاتفاقي �� ضب � ذ المن �� أن التنفي � خ �� ض � دم �� ى ع �� إل � أدى � ، " + ك �� أوب � " و مليار برميل �� شاركة نح � دول الم �� ال ، ما 2018 و 2017 وق بي �� س � إلى ال � اج في عدد �� ض ا إنت � م في انخفا �� سه � أ � ض في � ص الفائ ��� دان وتقلي �� ن البل �� م إلى زيادة � شيرا � سوق العالمية، م � ال ة في قطاع �� ارات العالمي �� ستثم � في الا ث على �� ام الثال �� از للع �� ط والغ �� النف مليار دولار 430 و �� التوالي، من نح مليار دولار 500 إلى � 2016 في عام . 2019 في عام . الإنتاج الروسي تباطأ بعد اكتشاف تلوث نفطي في أحد أهم مسارات التصدير إلى أوروبا المخاطر : محللون الجيوسياسية تقتصر على المدى القصير النفط يتراجع بفعل ارتفاع المخزونات وتقلصمخاوف المعروض من فيينا أسامة سليمان س بعدما � أم � سعار النفط � أ � تراجعت ادة في �� ة زي �� صناعي � ات �� رت بيان �� أظه � ضافة � إ � ، ة �� ام ا أمريكي �� مخزونات الخ اظ على �� سعودية بالحف � د ال �� ى تعه �� إل � سواق. � توازن ا أ سواق � أ � إن � " وا �� أنمحللي قال � � غ ح �� ش � ن �� ة م �� زال في حال �� ط لا ت �� النف ات ا إنتاج �� ض � دادات في ظل تخفي �� ا إم صدرة � ي تقودها منظمة البلدان الم �� الت رات �� د التوت �� صاع � وت " ك �� أوب � " ط �� للنف . " سط � شرق ا أو � سية في ال � سيا � الجيو ت �� ، تراجع " ز � روي " ب �� س � بح س العالمي � ام القيا �� ود ا آجلة لخ �� العق إلى � ة �� في المائ 0 . 5 أو � ا �� سنت � 39 ت �� برن دولار للبميل. 71 . 79 ةلخام �� ود ا آجل �� ت العق �� ض � وانخف ي �� ط ا أمريك �� سي � س الو ��� سا � رب تك �� غ 0 . 9 أو � سنتا � 59 سليم تموز (يوليو) � ت دولار للبميل، 62 . 54 ى �� إل � ة �� في المائ ران (يونيو) �� أجل عقد حزي � ضى � وانق 62 . 99 د �� ة عن �� سوي � س ا أول بالت ��� أم � سنتا. � 11 ض � دولار للبميل بانخفا أن � ي �� ط ا أمريك �� د النف �� ر معه �� وذك ة ارتفعت �� ام ا أمريكي �� مخزونات الخ سبوع � مليون برميل في ا أ 2 . 4 دار �� بمق ل �� ون برمي �� ملي 480 . 2 ى �� إل � ي �� ض � الما ضها � مقارنة بتوقعات المحللي بانخفا ألف برميل. � 599 أكدت � ، دة �� ارج الولايات المتح �� وخ ا ملتزمة بالحفاظ على �� أنه � سعودية � ال إلى � وق النفط، و �� س � ستدامة � توازن وا سوق، � ة لل �� سي � سا � ل ا أ �� ب العوام �� جان ين � رات ب �� ط التوت �� ار النف �� بتج �� يراق إيران. � الولايات المتحدة و ذ �� رات من �� ذه التوت �� دت ه �� صاع � وت ات على �� ض عقوب ��� ب فر �� اد ترم �� أع � أن � ط ا إيرانية فيمحاولة �� ادرات النف �� ص � ا �� إجباره � ران و �� إي � اد �� ص � ل اقت �� لتكبي ووي. ورغم �� ف برنامجها الن �� على وق وى �� ست � ة في م �� ؤقت � ات الم �� التراجع ل الداعمة �� ا زالت العوام �� سعار، م � ا أ ي المهيمنة على �� سعرية ه � سب ال � للمكا رار التوترات �� ستم � وء ا �� ض � وقفي �� س � ال ة �� ادة في منطق �� ة الح �� سي � سيا � الجيو أثير � ى ت �� ط، علاوة عل �� س � رق ا أو �� ش � ال ران وفنزويلا التى �� ات على اي �� العقوب شح في ا إمدادات في � تنبئ بمزيد من ال الفترة المقبلة. أن اجتماع � ويرىمحللون نفطيون ة �� في تهدئ � كل كب �� ش � م ب �� سه � أ � دة �� ج إعلان � ع �� ض م � ى المعرو �� اوف عل �� المخ ص � أي نق � سد � الجاهزية ل " ك �� أوب � " دول أو الانقطاعات � ات �� ن العقوب �� م ع �� ناج دوء وتيرة �� إلى ه � أدى � ا �� ة، م �� المفاجئ ستمرار � ك ا �� د على ذل �� ساع � ار و �� سع � ا أ ستوى المخزونات ا أمريكية � ارتفاع م صير � أن م ��� ش � دم اليقي ب �� رار ع �� ستم � وا ين � ص � ين ال � ارة ب �� ات التج �� ض � مفاو والولايات المتحدة. دوء �� أن ه � ون �� ح المحلل �� ض � أو � و ب فترة �� يء عق �� ار يج �� سع � ة ا أ � وت ة المتلاحقة �� سي � ات القيا �� ن الارتفاع �� م و �� اع الجي �� ض � ال ا أو �� شتع � ب ا �� سب � ب سط، لافتي � رق ا أو �� ش � ة في ال �� سي � سيا � أزم دفع ببنوك � ضع المت � أن هذا الو � إلى � أن تراهن على � إلى � ة �� سات مالي � س � ؤ � وم 90 ستوى � إلى م � ار برنت �� سع � أ � صعود � صير. � دولارا للبميل في ا أمد الق ح �� ض � أو � ، ار �� ذا ا إط �� في ه شيميل مدير � سيفي � ، " ة �� صادي � الاقت " لـ ا ألمانية، " ي � س � إند � في جي " ة �� شرك � أرجح � ع مت �� ض � ل في و �� ستظ � وق �� س � أن ال � دة �� ة واح � ى وت �� ر عل �� ستم � ن ت �� ول ى �� إل � ا � ش � ا، م �� ض � أو انخفا � ا �� ارتفاع رق �� ش � ات في ال �� ت المواجه �� إذا كان � ه �� أن � ران �� إي � ى �� ات عل �� ط والعقوب �� س � ا أو سجيل ارتفاعات � إلى ت � وفنزويلا تدفع أن هناك عديدا من العوامل � إلا � سية � قيا المقاومة للارتفاع. هذه العوامل " أن � شيميل � اف �� ض � أ � و صخري � شمل ا إنتاج المطرد للنفط ال � ت ذي �� دة ال �� ات المتح �� ي في الولاي �� الزيت ن �� ة م �� ة مرتفع � ى وت �� ظ عل �� يحاف إلى احتمالية تعثر � ضافة � إ � ، ا إمدادات الطلب العالمي على النفط، جراء حالة يتحيط �� ين الت � دم اليق �� اوف وع �� المخ . " صادي العالمي � ستقبل النمو الاقت � بم ، " صادية � الاقت " من جانبه، يقول لـ ك �� ين في بن � المحلل � كا كب �� س � دان بو ص � إن فر � " البيطاني، " يوني كريديت " صل � دء ف �� د مع ب �� ار تتزاي �� سع � و ا أ �� نم ه الطلب على �� ذي يزداد في �� صيف ال � ال م القيادة �� س � ا يعرفبمو �� أو م � ود �� الوق ى �� إل � ا � ش � ، م " دة �� ات المتح �� في الولاي ت �� ي كان �� اءات الت �� ستثن � اء الا �� إنه � أن � شتري الخام � ممنوحة لثماني دول من م شديد � و ما في ت �� سهم على نح � أ � راني �� ا إي أخرى � ى جانبتحديات �� إل � ض � المعرو ا �� وليبي � اج في فنزوي �� ه ا إنت �� تواج أنجولا. � ونيجيريا و اع �� اجتم " أن � كا �� س � اف بو �� ض � أ � و م �� ض � ذي ي �� ا، ال �� ل في فيين �� ر المقب �� شه � ال اون �� ن التع � إع � ين في � كل المنتج ب �� ا يج �� أو خارجه � " ك �� أوب � " واء في �� س � دة �� ة جدي �� إنتاجي � ة �� م خريط �� س � أن ير � ة وتحول دون �� وق متوازن �� س � ي ال �� تبق ون ذلك من �� ار، وقد يك �� سع � ط ا أ �� شط � إلغاء � أو � اج �� ود ا إنت �� خلال تخفيف قي ا �� آلي � أي � أو � دة �� ات الزائ �� ض � التخفي و �� ا المنتج �� ق عليه �� رى يتواف �� أخ � �� د لمواجه �� وق وبالتحدي �� س � م ال �� لدع " ف �� صي � ل ال �� ص � ب في ف �� د الطل �� صاع � ت ، " صادية � الاقت " ول لـ �� ه، يق �� ن ناحيت �� م إل � " شركة � س ��� درا نائب رئي �� د مان �� مفي إن بنك � " ة، �� ة للطاق �� ساوي � النم " إف � إم � ه عديد من �� ومع " ي بي مورجان �� ج " ؤكدون � ة ي �� ة الدولي �� ات المالي �� س � س � ؤ � الم ة في �� سي � سيا � ر الجيو �� المخاط � أث � أن ت � رة على �� ص � ون قا �� ستك � ط �� ار النف �� سع � أ � سر � ستنح � أثيراتها � ، وت � ص � المدى الق م �� ا أه � أث � ى الت �� ا، ويبق �� تدريجي ي �� وق، وه �� س � ة لل �� سي � سا � ل ا أ �� للعوام ض والطلب، وحتى ا آن لا � علاقة العر إمكانية حدوث � ى �� شرات عل � ؤ � د م �� توج البنك " أن � ، اف �� ض � أ � . و " ا �� فجوة بينهم ل �� دولارا للبمي 71 وى �� ست � ع م �� يتوق ط خلال العام �� سعار النف � ط أ �� س � كمتو سب � د ومنا �� ر جي �� سع � و �� اري، وه �� الج شيرا � ، م " ر بالطلب �� ض � للمنتجي ولا ي ص في ��� ض تتقل ��� ر العر �� أنمخاط � ى �� إل � ض ��� بتعوي " ك �� أوب � " دات �� وء تعه �� ض � راء �� ض ج ��� ع في المعرو �� أي تراج � أو العقوبات � سية � سيا � ل الجيو �� العوام ح �� ض � أو � ، دوره �� ات. ب �� أو الانقطاع � روج �� س ك ��� ، ماركو " ة �� صادي � الاقت " لـ " إيه كنترول � " شركة � كبير المحللي في أن الاعتداءات � ، أبحاث النفط والغاز سعودية � ة في ال �� آت النفطي ��� ش � على المن أنابيب � أو خطوط � ضخات � واء من م �� س � ض � ه يقو �� شكال أن � كل ا أ �� دان ب �� أمر م � اوف �� ع المخ �� وق ويرف �� س � رار ال �� ستق � ا ار، ومن �� سع � ل ا أ �� شع � رات وي �� والتوت درات �� ر الق �� أن تتواف � ظ �� ن الح �� س � ح أثير � ص ت ��� صا � ة القوية لامت �� سعودي � ال ستوى � اظ على م �� ك ا أزمات والحف �� تل . " ستقرة � إمدادات م � إذا نجحت � " ه �� أن � روج �� اف ك �� ض � أ � و سوية � ني في ت � دة وال �� الولايات المتح إن ��� ا ف �� ة بينهم �� ات التجاري �� صراع � ال شرا � ا ومب �� إيجابي � سيعنيتحولا � ك �� ذل م �� ن ث �� ي وم �� اد العالم �� ص � أداء الاقت � في ة، �� ى الطاق �� ب عل �� ات الطل �� ستوي � م رق �� ش � رار في ال �� ستق � اب الا �� ى غي �� ويبق ؤرق � ة التي ت �� س � ط العقبة الرئي �� س � ا أو الم، وقد تدفع �� ة الطاقة في الع �� منظوم شددا على � ، م " ار �� سع � ال ا أ �� شتع � إلى ا � سة المنتجيفي اجتماعهم � ضرورة درا � ز �� الات وتجهي �� ل كل الاحتم �� المقب ل مع �� ة للتعام �� ات الملائم �� سيناريوه � ال ستيعاب تداعيات � سوق وا � تطورات ال سلبية. � العوامل ال . السعودية تعهدتمرارا بالحفاظعلى توازن الأسواق النفطية «مورجان ستانلي»: شح الإمدادات يصعد دولارا في النصف الثاني 80 ببرنت إلى من الرياض «الاقتصادية» ارتفاع " ي �� ستانل � مورجان " ك �� ع بن �� يتوق 80 و 75 ين � إلى نطاق ب � ت �� ار خام برن �� سع � أ � اني من العام �� صف الث � ل في الن �� دولارا للبمي سوق وفقا � شح كبير في ال � الحالي، مع حدوث لتقديراته. سوق � أن � ك �� أكد البن � ، " ز � روي " سب � بح مليون برميل 0 . 6 دره �� اني عجزا ق �� النفط تع من المتوقع " أن � ضيفا � يوميا في الربع الثاني، م 1 . 1 وق �� س � دادات في ال �� ص ا إم ��� غ نق �� أن يبل � . " مليون برميل يوميا بحلول الربع الثالث إن من � " رة �� ك في مذك �� و البن �� بمحلل �� وكت ع ارتفاع �� ض � ذا على و �� ي ه �� أن يبق � ع �� المتوق سعار ا آجلة � سعر الفوري بقوة مقابل ا أ � ال . " في برنت إنتاج � ض � ل انخفا �� إن عوام � " ال البنك �� وق ر هبوط �� يمخاط �� لا، وتنام � ران وفنزوي �� إي � ة في �� س � زام دول رئي �� ا، والت �� اج في ليبي �� ا إنت أن � ش � بما يفوق المطلوب في اتفاقها ب " أوبك � " ة عوامل �� ا في مواجه �� ت توازن �� اجحقق �� ا إنت . " سية الدافعة باتجاه الهبوط � سا � الطلب الأ قوى " أن � " ي �� ستانل � ان �� مورج " اف �� ض � أ � و سعار حتى ا آن � أبقت ا أ � سية � ؤثرة لكن عك � م ضوء � ر وفي �� و لافت للنظ �� ة على نح �� متوازن إن � شح، ف � ن �� سعار م � شرات ا أ � ؤ � ره م �� ما تظه ران التراجع �� إي � اج فنزويلا و �� إنت � ة �� صل � موا ون هناكمجال �� أن يك � ن المرجح �� أن م � ي �� يعن . " لزيادة ا إمدادات " أوبك � " أمام بقية � ك �� ب ذل �� ه بموج �� أن � ون �� د المحلل �� يعتق سعار � ل ا أ �� أن تظ � د �� ستبع � ن الم �� ور، م �� ص � الت " ت �� برن " ع �� د يرج �� رة، وق �� ستق � ة م �� الحالي د الطويل �� كازه ل أم �� ة ارت �� ى نقط �� إل � ددا �� مج دولارا للبميل خلال الفترة حتى 65 ول �� ح . 2020 ث، القواعد �� ع الثال �� د الرب �� بع " وا �� وتابع 2020 التنظيمية للمنظمة البحرية الدولية صافي � ستهلاك الم � دلات ا �� أ في تعزيز مع � د �� ستب � سوق الخام فيحالة � سيبقي هذا � . ن النفط �� م والربع 2019 ن �� ع الرابع م �� ح حتى الرب �� ش � . " ا أول من العام المقبل كما نتوقع ة �� ؤي � ور الر �� تتده " ون �� اف المحلل �� ض � أ � و إن � ول �� صعب الق � ن ال �� صبح م � ك، وي �� د ذل �� بع ل �� ستظ � ط �� اع النف �� بررة لارتف � ل الم �� العوام . " 2020 أطول في � ستمرة لفترة � م اني (يناير) من �� ون الث �� ارا من كان �� واعتب ة �� ة البحري �� ر المنظم �� ستحظ � ، ل �� ام المقب �� الع سبة � ستخدام وقود بن � سفن ا � ة على ال �� الدولي 3 . 5 في المائة مقارنة بـ 0 . 5 كبيت تزيد على في المائة حاليا. أسواق وأرقام 6 NO.9355 العدد 2019 مايو 23 هـ ، الموافق 1440 رمضان 18 الخميس

RkJQdWJsaXNoZXIy Mjc5MDY=