aleqt: 23-5-2019 (9355)

الثقافي 15 NO.9355 ،العدد 2019 مايو 23 هـ ، الموافق 1440 رمضان 18 الخميس من بيروت أميرة حمادة ش لا ��� ير النقا � ل لا يث �� أي عم �‎« سيمر � ا �� ازه أنه عنده �� ي إنج �� داع ضوره»، � أهميةلح � مرور الكرام ولا سر النجم � سيطة ك � ‏ بهذه الكلمات الب ص � ت ولخ �� صم � دار ال �� د فهد ج �� عاب سبب الحقيقي وراء الجماهيية � ال ير � ه ا أخ �� سل � سل � ا م �� صده � ي ح �� الت س فكرة � ذي كر �� صمت»، ال � «دقيقة د �� أح � وري ك �� س � م ال �� رار النج �� ستم � ا أبرز رهانات الدراما العربية في كل � سا على � شر � ا �� س � م، وكان مناف �� س � مو ضاني، ففي‏هذا � شهد الرم � صدارة الم � ام، يلعب عابد فهد دورا جديدا �� الع سطوعنجوميته � ل �� سج � إلى � ضاف � ي وحرفيته كممثل. سل لبناني � سل � ت» م �� صم � «دقيقة ع �� ل توقي �� ترك، يحم � ش � وري م �� س � ب �� صاح � ، وان �� ض � ر ر �� سام � ب �� الكات ن �� ولادة م �� ين» و«ال � ة ط �� «لعن صمة � ا يحمل ب �� ض � أي � رة»، و �� ص � الخا ي الماجري �� شوق � سي � رج التون �� المخ ه في �� إدارة كاميت � رع في �� ذي ب �� ال يروت، معيدا � ق وب �� ش � وارع دم �� ش � شام في � إلى ال � عددا مننجوم الدراما ة بالمخاطر، ومرتديا �� رحلة محفوف دود في �� صى الح � أة أق � ر �� وب الج �� ث سدين. � ساد والمف � مواجهة الف ة �� صدف � أو ال � در �� ا كان للق �� ولطالم أي عمل � ار �� س � ارز في تغيي م �� دور ب أن � اء القدر �� ش � سان، ف � ه ا إن �� يقوم ب صمت» حتى � ة �� شهرة «دقيق � ر �� تظه اق �� سب � ارة ال �� صف � ق �� أن تنطل � ل �� قب إذ دائما ما � ، ام �� ذا الع �� اني ه �� ض � الرم سوة من � شد ق � أ � ون دراما الحياة �� تك سد � لات، وهو ما يتج � س � سل � دراما الم ورى �� س � ان ال �� اة الفن �� ا في وف �� حرفي ل عن �� ذي رح �� دوع»، ال �� واز ج �� «ف أحد � أثناءحديثه عن الموتفي � عالمنا صمت». � ة �� سل «دقيق � سل � د م �� شاه � م ة �� دوع» أزم �� ض «ج ��� د تعر �� ولق ره �� صوي � اء ت �� أثن � ة �� ة مفاجئ �� صحي � سلطت � ، سل � سل � ده في الم �� شاه � أولى م ستثنائي � ضوء على هذا العمل الا � ال ح في �� أن ينج � ل �� ام، قب �� ذا الع �� ه ض ��� ل، المعرو �� س � سل � واذ الم �� ستح � ا ان �� ض � ا رم �� م درام �� س � ا في مو �� حالي شريحة كبية � ، على اهتمام 2019 اد‏بالعمل �� ش � أ � ور، الذي �� ن الجمه �� م صات مواقع � ار متكامل على من �� إط � ب دءا بحبكة �� ل الاجتماعي ب �� ص � التوا ن بقية �� ه المختلفة ع �� صت � ل وق �� العم ذ من الحب �� ي تتخ �� لات الت � س � سل � الم ساء � د الن �� ام ومكائ �� رام والهي �� والغ أداء � محورا مركزيا،‏مرورا بروعة ستيفاني � إلى � د �� د فه �� ن عاب �� ه م �� أبطال � سمرا، وفادي � و �� أب � ا، وفادي �� صليب � إلى � ولا �� ص � م و �� ح، وغيه �� صبي � ا إخراج المتقن بدقة. قصة الهروب من حبل المشنقة سل � سل � ذا الم �� داث ه �� أح � تتمحور سجيني الفارين � ة ال �� صي � شخ � حول د �� ؤدي دوره عاب ��� ر، ي �� ص � ير نا � أم � ؤدي دوره � ور، ي �� ص � أدهم من � فهد، و سمرا، اللذان حكم عليهما � أبو � فادي سجن � ا ال �� إيداعهم � م �� دام ويت �� با إع م �� ذ الحك �� ارا لتنفي �� زي انتظ �� ‏المرك كل مفاجئ، �� ش � ادر بحقهما. وب �� ص � ال أحد � ر ا أولى من �� ات الفج �� ساع � وفي سجن على � ر ال �� ضر مدي � ام، يح �� ا أي ضباطه قرارا � ير‏العادة، ويقدم ل � غ ضي بتنفيذ حكم ا إعدام � ا يق �� سريع � أ � ؤ، يبد � ن دون تباط �� ى الفور وم �� عل الجميع باتخاذ ا إجراءات‏اللزمة أن � ه �� رار الذي علي �� ذا الق �� ذ ه �� لتنفي سب � ين ح � ساعت � ل من �� أق � ي في �� ينته ا �� أحداث � ن �� ا. لك �� ات العلي �� التعليم ا �� أوله � ، ور �� أ في الظه � د �� ة تب �� غريب ساجي من دون � تراق‏مهجع للم � اح صدور � اب، وثانيهما �� سب � معرفة ا أ د �� ر جدي �� ين مدي � ل بتعي �� رار عاج �� ق ساعة من � ع �� صل بعد رب � ن، ي �� سج � لل صول‏المدير القديم لتنفيذ ا إعدام � و أنهذه ا أحداث، � شفبعدها � نكت ‎‎ ؤ لتهريب المحكومي � إلا تواط � ما هي سيارة � سطة � سجن، بوا � إلى خارج ال � ني � شخ � دام �� إع � د، و �� المدير الجدي أ بعدها � ا، وتبد �� ن نيابة عنهم �� آخري � ‏ داث في التطور، نطل �� ة ا أح �� سل � سل � ين با إعدام � ى المحكوم �� ا عل �� بعده سيارة � صندوق � وهما يخرجان من ذي �� ا إدارة، ال �� د ب �� ف الجدي �� ‏المكل ا. �� إطلقهم � ة �� ذ مهم �� ر لتنفي �� ض � ح ير، يتكهما حرين � ص � وار ق �� بعد ح ا �� ط ليحميهم �� ضاب � ة �� ين برفق � طليق ر كل �� يم ‎، س ��� شم � رق ال �� ش � ا‏ت �� ريثم ة فاجعة، �� صدم � م ب �� أده � أمي و � ن �� م رح عارم فور �� شعران بف � ا ي �� أنهم � إلا � شنقة قد ابتعد � أن حبل الم � م �� إدراكه � إلى � ود �� ين. نع � إلى ح � ا �� ن رقبتيهم �� ع سجن حيث الورطة الكبرى التي � ال د �� ن «العمي �� سج � ر ال �� وديبمدي �� ست � إلى الهلك، فهروب � سن» وتقوده � مح دام في �� ين ‏با إع � ين محكوم � سجين � سريع � ر �� أم � م، وب �� ذ الحك �� ة تنفي �� ليل ا، يعني محاكمة �� من الجهات العلي ا على �� ا يعلق بعده �� ة، ربم �� ميداني سجينان � ة التي هرب‏ال �� شنق � ذات الم آخرين � سجيني � دام �� إع � منها. فيتم صليي. � ين ا أ � ن المحكوم �� ضا ع � عو ل �� ا نط �� ة، وعندم �� ة المقابل �� في الجه إدارة � ام المكلف ب �� ص � ى العميد ع �� عل شف � سن»، نكت � ا لـ«مح �� سجن‏خلف � ال ص � شيء قد تم تدبيه للتخل � أن كل � ن �� ين اللذي � سجين � ن ال �� ن هذي �� م سبيل � أن ال � شيء، و � ان كل �� ضح � سيف � ن دون �� ك م �� ول‏ذل �� ص � د لح �� الوحي ار، هو �� ت للأنظ �� ن دون لف �� لغط وم ذا النحو من �� ر على ه �� م ا أم �� أن يت � ري �� ة لا تج �� أل � س � ن الم �� لك ‎.‎ ب �� التتي سجينان � ن ال �� ا خطط لها، ويتمك �� كم ان من دائرة �� من الهروب، ويخرج ا. ندخل �� ي دبرت لهم �� ة الت �� صفي � الت ل، �� شتع � ة الم �� ف ‏الحكاي �� إلى منعط � ة اثني كان بينهما �� ص � إلى ق � ونذهب ة واحدة فقط، �� شنقة دقيق � وبي الم ري � ولكن ما هو م ‎.‎ ولكنهما تحررا أبو � صام و � د ع �� أدهم والعمي � ير و � أم � ري في طي � سيبقى ذلك الم � ؟ العزم ات القادمة من �� ه الحلق �� ستحمل � ا �� م سل. � سل � الم أداء مبدع وميزانية ضخمة ل �� س � سل � ن م �� لان ع � ع ا إع �� وم يرون � رح كث �� ت» ط �� صم � ة �� «دقيق ول �� ؤلات ح � ا �� س � ن الت �� دا م �� عدي ا النجم �� ؤديه � سي � ي �� ة الت �� صي � شخ � ال ة �� صي � شخ � اه في �� شاهدن � د �� د، فق �� فه أدى دوره في � ؤوف» الذي � المقدم «ر صرة» � ن الخا �� ل «الولادة م �� س � سل � م ع الانتقال �� ستطي � ا، فهل فعل ي �� ظالم اح �� ادة بنج �� ض � ة الم �� صي � شخ � إلى ال � ل �� وم؟ فه �� ى مظل �� الم عل �� ن ظ �� م ير � أم �« ق �� ة خل �� ب دماث �� ستتغل � ى �� ت» عل �� صم � ة �� ر» في «دقيق �� ص � نا ولادة �� ؤف» في ال � ؤ � دم «ر �� م المق �� ظل رة؟ في الواقع دائما ما �� ص � من الخا سامر � ب �� ات الكات �� صي � شخ � وي �� تح ة متعددة �� سي � ب نف �� وان جوان �� ض � ر صعبة ا أداء على الممثلي. فعلى � و ص الكاتب � صو � صعوبة ن � الرغم من ة ولا �� ضروري � ا �� أنه � إلا � ، وان �� ض � ر ست � إنها لي � ا �� أن نقول عنه � ع �� ستطي � ن ت» �� صم � ة �� ص «دقيق ��� ة، ون �� جميل اق. فهو �� سي � ذا ال �� ن ه �� ضم � درج �� ين ضمن � مرهق للإخراج وا إنتاج ويت ة �� دة ومتفرق �� ر عدي �� صوي � ع ت �� مواق إلى فريق � أنه احتاج‏ � ا �� ومتفرعة، كم عمل كبي وميزانية كبية جدا. ض � د، تخو �� ب عابد فه �� إلى جان � و ضاني � سباق الرم � ا ال �� صليب � ستيفاني � صمت»، � سل «دقيقة � سل � من خلل م زورة جوازات �� سمارة» م �« دور �� ب د، �� د‏فه �� رم بعاب �� ي تغ �� ر، الت �� سف � ال اء حياة جديدة �� ده على بن �� ساع � وت اق، قبل �� ذب والنف �� ة على الك �� قائم شريكي في منظومة � إلى � ولا �� أن يتح � ‎.‎ ساد � الف ‎ ل والمخرج �� إلى جانب الممث � ذا �� ه الذي لا ‎‎ را �� سم � و �� أب � ادي �� ف ‎ اني �� اللبن ا يقدمه �� أن م � ى �� ان عل �� ف اثن �� يختل ه ما‏قدمه �� شب � سل لا ي � سل � ذا الم �� في ه سلته ا أخرى. فبعد � سل � سابقا في م � نجاحه في دور «هاولو» في «الهيبة أن يخرج � سمرا � و �� أب � أراد �‎» العودة أن الممثل � ت �� ر ليثب �� ش � ار ال �� إط � ن‏ �� م ع ا أدوار �� ؤدي جمي � أن ي � ع �� ستطي � ي صفحة جديدة من ا أدوار � ويدخل ‎.‎ المختلفة‏والجديدة إشكالية السجون في وعاء درامي وأحداث دراماتيكية وء �� ض � ل ال �� س � سل � ط الم �� سل � ‏ي ا �� أبعاده � ة ب �� ساني � إن � ة �� ضي � ى ق �� عل ة �� شكالي � إ � دا �� ة، وتحدي �� الحقوقي إطار � ون في العالم العربي في �� سج � ال ل المثية، �� صي � ي بالتفا �� ي غن �� درام ى الواقع �� ا عل �� سقاطه � إ � ة تم �� وحبك ير � دد كب �� ه ع �� ر ب �� ذييم �� ر ال �� المري س � ة، ليعك �� ا النامي �� ن مجتمعاتن �� م إدارة � ة �� ة عن‏كيفي �� ا واقعي �� ص � ص � ق س ��� ؤو � راع الر �� ص � رات و �� ؤام � الم ي يقع �� ة الت �� سلط � ى ال �� يرة عل � الكب ن لا �� س الذي ��� ة النا �� ا عام �� ضحيته � رج العمل �� ول ولا قوة لهم، ليخ �� ح أو � أي‏ملل � دون �� ك ب �� س � كل متما �� ش � ب ستطاع � إلى ا آن.‏ ا � ر �� رات لا تغف �� ثغ أن � » د �� د فه �� وري «عاب �� س � ل ال �� الممث أدائه في الحركة � ن ب �� شاهدي � يبهر الم شاهد � أن يرفع وتية الم � كل و �� ش � وال أن � ضح، و � شكل وا � ا ب �� التي ظهر فيه ض � ن رتابة بع �� يرا منها م � ذ كث �� ينق دى �� ه ل �� ذي كان في مقابل �� ا أداء ال شهد. � الطرف ا آخر في الم ذي �� ت» ال �� صم � ة �� كل «دقيق �� ش � ي شوقي � ي �� س � رج التون �� أخرجه المخ � سوري � ب ال �� ري، عودة للكات �� الماج سورية � إلى الدراما ال � ضوان � سامر ر � ن �� ولادة م �� ل «ال �� س � سل � د م �� بع ضوء � ط ال �� سل � ذي �� رة»، ال �� ص � الخا ة.، �� سوري � اد في �� س � ن الف �� ى‏مكام �� عل ت» باقة من �� صم � ة �� م «دقيق �� ض � وي الممثلي الذين كانوا يقيمون خارج اد �� إي � د، و �� د فه �� ل عاب �� ة، مث �� سوري � شق � إلى دم � اد �� ات الذي ع �� شام � أبوال � سنوات � ع �� سب � ستمر ل � اب ا �� د‏غي �� بع ‎.‎ سل � سل � شاهده في الم � صوير م � لت ص ��� أن ن � ون �� ظ المتابع �� ويلح ة �� ب بحرفي �� د كت �� ل ق �� س � سل � ذا الم �� ه يرة � ة مث �� ع وحبك �� سري � اع �� إيق � و ام �� أم � ر �� سم � د يت �� شاه � ل الم �� تجع سي � أين‏ت � إلى �« اءل �� س � شة ويت � شا � ال صرح به � سب ما � » ، وبح ‎؟ ا أحداث صعوبة العمل � إن � سل، ف � سل � بطل الم أحداثهتجري في � أن جميع � تكمن في ‎.‎ يوما فقط، وهنا يكمن التميز 11 أخوان» � صبّاح �« شركة � أن � يذكر شريف لغناء � اختارت الفنان معي ل ا أغنية �� وتحم ‎.‎ سل � سل � ارة الم �� ش � ن كلمات �� ا دني» وهي م �� وان «ي �� عن الح الكردي � ألحان � ولى و �� علي الم وحالف ‎.‎ ور �� ع مارك عبدالن �� وتوزي س � شمي � سورية رنا � الحظ الفنانة ال ة �� ة في «دقيق �� أداء دور بطول اب �� سح � ر ان �� إث � ك �� ت»، وذل �� صم � ‎.‎ شار � س ب ��� ة كاري �� سوري � ة ال �� الممثل شهرة � سلم ال � س �ّ شمي � دت رنا �� صع � و سنوات عديدة، � لال � تدريجيا، وخ أدوار متنوعة في � أداء � ن �� ت م �� تمكن ة �� ة والكوميدي �� ا الاجتماعي �� الدرام .‎ ‏والتاريخية سل � سل � ات م �� ض حلق � ر عر �� ستم � ي ر �� سام � ب �� ت» للكات �� صم � ة �� «دقيق ي �� شوق � رج �� وان، والمخ �� ض � ر ي «ايبل �� شركت � اج �� إنت � ري، و �� الماج وان»، �� أخ � اح ��ّ صب �« ة» ‏و �� الدولي ة �� ب متابع �� س � ل ن �� س � سل � ق الم �� ويحق ن �� ير م � و كب �� ن ج �� ضم � ة �� عالي سل � سل � أحداث الم � شويق، يرافق � الت ير � أم � ير � ص � ل‏م �� ا في ظ �� ص � صو � وخ د �� ع العمي �� ه م �� ر، ومواجهت �� ص � نا و العزم برفقة �� أب � ام، ووقوف �� ص � ع صام. � أمي لمواجهة ع � ‏ حين كانت معنا ممدوح عدوان. شعر: حي كانت معنا في البيت ضحكات، � أحلم و � ْكان البيت مكتظا ب أطفال تغويهم لُعَب � وكنا عندها نلهو ك حي كانت وحدها في الليل، آة، � كان العتم مر صرت في وجهها � أب � وفيها ضون من تعب � ض غ � بع تعبت منا، ومن يقظتها دوما علينا ستيح. � أن ت � أت � فارت سد � تعبت من ج صارت � شرايي التي � تجهدها فيه ال حطب أرهقها � سد � خرجت من ج أرهقته � أو � غادرته ... ساخن، � ش � تركته في فرا ش حن في يوم عليها � تركته في فرا وانتحب صغاء � أراحته من ا إ � ف صخب � في هذا ال سقفنا ترمقه في العتم، � وارتقت في كي تعتقه منها.. ستاحت.. � ا فتاخت شوى، � أنها ن � مثلما لو وواتاها الطرب كان يكفي سنت طعم حياة رائبة � أنها قد ح � ثم يكفي أن ترى فينا هناء � سعادات تولت هاربة � ورجوعا ل أن ترى في عمرنا طعماً لتبقى ذائبة � س � أ � سل في الك � قطرة من ع صرها � سوها ولا نب � نح لكن طعما فينا ستبدو غائبة � إن كانت � و صبحا.. � ضوء تعودناه � إنها � وتعودنا علىتحنانها حي تواري عاتبة خرجنا كلنا.. ظلت قليل وحدها صمت الحزين � س ال � تحر سط هواء البيت. � شة و � بقيت مفرو دماء في الخرطوم شر � صدار دار الفارابي للن � إ � أليف عماد البليك، من � ت أول � ضع � أن و � أجواء الكتاب: بمجرد � أ من � والتوزيع. نقر صوت � سمع � شرحة � خطواته عند الباب الخارجي للم سرع للحتماء وراء العمود � أ � ص في المكان، ف � صا � طلقات ر ضطر � د، فا � زاي � ص ت � صا � ضخم، لكن الر � ساني ال � الخر ض � ضا. وبعي واحدة وهو راقد على ا أر � أر � للنبطاح صناديق. � سرعة وهيتحمل ثلثة � أىمجموعة تهرول م � ر أنها الجثث الثلث وقد تم اختطافها، وفي � فهم في الحال أن توقعاته كانت دقيقة ولم يخب � “ ضا: � أي � أدرك � الحال ام من على � . ق ” وى منه �� أق � روف كانت � ظ � ظنه، لكن ال أن المختطفي � شيء قد انتهى، و � أن كل � ض، ليجد �� ا أر شرحة، � إلى الم � شوا تماما. دخل � قد فروا من المكان وتل صغية من � ضيتها المبلطة وقد تلونت بنقاط � أر � ليجد الدم الذي نزف من جراح ثلثة من الرجال، الذين كانوا سون المكان بناء على توجيهاته، وكانوا في انتظار � يحر ص � شخا � أ � سبعة � ضافية مكونة من � إ � أتي قوة � أن ت � صمه � أعوان خ � صلوا كان � أن ي � إليهم، لكن قبل � ضم � لتن قد دخلوا المكان ونفذوا خطتهم. التفكيكية صدار � إ � ، شام الدركاوي � أليف ه � س، ت � س والمرا � سي � أ � الت أجواء الكتاب: � أ من � شر والتوزيع. نقر � دار الحوار للن ي العربي �� كثية هي المراحل التي قطعها النقد ا أدب صية التي � الحديث؛ فبعد تخليه عن المناهج خارج ـ الن سلالمبدع � حاولتعلمنةالعمليةالنقدية،والتيتهتمبالمر سية وظروفه � أحواله النف � صية و � شخ � من حيث حياته ال صره وظروفمجتمعه � الاجتماعية. ومن حيث تاريخ ع . ” سي، المنهج التاريخي، المنهج الاجتماعي � المنهج النف “ ساق � أن � صية التيتجعل من � ضان المناهج الن � أح � ارتمىفي شف المعنى � س في ك � ص وبناه اللغوية المحور الرئي � الن المناهج “ ، ” شكلية � البنيوية، ال “ صر ا أدبية � وتحقق عن ا هجرها وتبنى المناهج � سرعان م � التي ” صية � الن سلطة القارئ بعدما نفتها � والنظريات التي تعلي من صبح القارئ المتحكم الوحيد � أ � ص، حيث � عن المبدع والن ص ومعانيه انطلقا مما يقوم � إنتاج معرفة حول الن � في ضار معارفه وتكييفها مع � ستح � أويلت تتطلب ا � به من ت . ” سيميائي، نظرية التلقي � المنهج ال “ ص � الن الحب عن بعد أ عن � شر والتوزيع. نقر � صدار دار الفارابي للن � إ � أمي معلوف، من � أليف � ت سارياهو. �/ من تلحي كايجا ” أوبرا � “ هي ” الحب عن بعد “ الكتاب: مغنّاة سالزبورج في � سيلر لمهرجان � أخرجها بيت � . ص فهو أمي معلوف � أما الن � شاو � أوب � سيقية. وقامت داون � المو ” كنت ناجانو “ إدارة � ب 2000 آب عام � إلى جانب دواوين كروفت في دور جوفري روديل، � ، س � أداء دور كليمان � ب أحداث ا أوبرا في القرن الثاني � ودغمار بيكوفا في دور الحاج. هذا وتدور ض البحر. � س، وعر � سية، ومدينة طرابل � شر، بي مقاطعة اكيتي الفرن � ع صة جوفري روديل، � صول تروي ق � سة ف � إلى خم � سم � شكل عام تنق � وهي ب شبان � شها ال � سئم حياة التف التي يعي � أمي بلد بلي، الذي � ات يتوق لحب مختلف، بعيد، وهو يعتقد � سنه، وب � في مثل صحافي لبناني � أديب و � أمي معلوف � . أبدا � صادفه � أنه لن ي � سبقا � م صحافة بعد تخرجه � ، امتهن ال 1949 فبراير 25 ولد في بيوتفي البيوتية. في ” النهار “ صادي لجريدة � فعمل في الملحق الاقت ” إيكونوميا � “ سا حيث عمل في مجلة � إلى فرن � م انتقل 1976 عام جون “ ستحريرمجلة � أ � صحافي فر � ستمر في عمله ال � صادية، وا � الاقت اللبنانية. ” النهار “ ستمر في العمل مع جريدة � ، وكذلك ا ” أفريك � العودة " و " الولادة من الخاصرة " بين " من الموت «دقيقة صمت» .. قصة فساد تتكرر ‏يسلط المسلسل الضوء على قضية إنسانية بأبعادها الحقوقية وتحديدا إشكالية السجون في العالم العربي في إطار درامي غني بالتفاصيل المثيرة . بوسترالمسلسل . مشهد من العمل قراءات نص

RkJQdWJsaXNoZXIy Mjc5MDY=