aleqt (9195) 2018/12/14

الرأي ليون برخو . د leon.barkho@ihh.hj.se 13 NO.9195 العدد 2018 ديسمبر 14 هـ ، الموافق 1440 ربيع الآخر 7 الجمعة عبداللهبن ربيعان . د * كاتب ومستشار اقتصادي @dr_ibnrubbian التنوع الاقتصادي وتشجيع النمو خليجيا عار النفط، �� س � أ � يرا في � أخ � دث �� ب الذي ح �� د التقل �� ؤك � ي س التعاون � لاحات في دولمجل � ص � صلة الإ � رورة موا �� ض � ان وقطر �� ت وعم �� ن والكوي �� ت - البحري �� س � ي ال �� الخليج اد، والعمل �� ص � ع القت �� ارات - لتنوي �� عودية والإم �� س � وال ستقر واحتوائي. � علىتحقيق نمو قوي وم س � سعها القوي فيمجل � صل التجارة الخارجية تو � توا دودا من �� ك عددا مح �� مل ذل �� ش � إن � ي، و �� اون الخليج �� التع أت التدفقات الداخلة � صادرات غي النفطية. وقد تباط � ال نوات الأخية، �� س � ر في ال �� ش � تثمار الأجنبي المبا �� س � من ال ين الإداري، � ن الروت �� راءات المتخذة للحد م �� م الإج �� رغ ستثمرين. � وتقديم الحوافز للم تثمار الأجنبي يمكن �� س � إن زيادة انفتاح التجارة وال � اون الخليجي �� س التع � و فيمجل �� ى رفع النم �� إل � ؤدي ��� أن ت � تخدام �� س � إيجاد الوظائف، وتعزيز الإنتاجية با � من خلل إيجاد � ة، و �� جيع المعرف �� ش � دة، وت �� ات الجدي �� التكنولوجي سية. � أكثر تناف � أعمال � مناخ تي تبحثان �� س � أخيا درا � ندوق النقد �� ص � در �� ص � أ � وقد ادة انفتاح �� ا زي �� أن تقدمه � ن �� ييمك �� اهمة، الت �� س � دى الم �� م مول �� ش � تثمار الأجنبي، وزيادة تطور و �� س � ارة وال �� التج القطاعات المالية فيتحقيق هذه الأهداف. ارة �� التج " وان �� ل عن �� ي تحم �� ة الت �� س � ث الدرا �� وتبح ع �� ان لتنوي �� ي .. مفتاح �� تثمار الأجنب �� س � ة وال �� الخارجي " س التعاون الخليجي � اد وتحقيق النمو فيمجل �� ص � القت دد �� ا تح �� اح، كم �� ادة النفت �� ا زي �� يتحققه �� ع الت �� في المناف سات. � سيا � صعيد ال � الإجراءات اللزمة على وات الإقليمية في �� د الفج �� س � أن ��� ة ب �� س � ي الدرا �� ص � وتو أن يحدث � صادراتيمكن � شر وال � ستثمار الأجنبي المبا � ال الي الناتج �� إجم � رد من �� يب الف �� ص � يرا فينمو ن � نا كب �� س � تح إلى نقطة � ل �� ص � دار ي �� ير النفطي بمق � ي الحقيقي غ �� المحل صادرات عن طريق � شجيع ال � أن ت � ش � مئوية واحدة. ومن ضافية � إ � أن يحقق زيادة � ، إزالة الحواجز غي الجمركية � نقطة مئوية. 0 . 5 و 0 . 2 تراوح بي ذب �� ة وج �� ير النفطي � ادرات غ �� ص � جيع ال �� ش � أن ت � ا �� كم سات � سيا � شر يتطلبان � تثمار الأجنبي المبا �� س � مزيد من ال ادة �� ري، وزي �� ش � ال الب �� س الم ��� أ � تثمار في ر �� س � ة: ال �� داعم سي مناخ الأعمال، � ية، وتح �� س � الإنتاجية والقدرة التناف ارة الخارجية �� أمام التج � ة �� ض الحواجز المتبقي ��� وتخفي ستثمار الأجنبي. � وال دى تطور �� ا م �� م " وان �� ل عن �� يتحم �� ة الت �� س � ا الدرا �� أم � ، " اون الخليجي؟ �� س التع � ة فيمجل �� مول النظم المالي �� ش � و شمول الماليي في المنطقة، � حا لمدى التطور وال �� س � فتقدم م ة �� لاح الممكن � ص � الت الإ �� ىمج �� وء عل �� ض � ليط ال �� س � ع ت �� م الأخرى. س التعاون � شهدت النظم المالية تطورا كبيا فيمجل � و ية، لكن المجال �� ض � الخليجي على مدار العقود القليلة الما أكبر. � ل يزال متاحا لتحقيق تقدم ا في �� ي تقدم �� اون الخليج �� س التع ��� رزت دول مجل �� أح � أي جعل الخدمات المالية متاحة � " شمول المالي؛ � ساء ال � إر � ، لكن هناك فجوات " أفراد المجتمع � سع لكل � أو � على نطاق ة �� إتاح � ة �� ص � ية، خا �� س � سا � الت الأ �� ض المج ��� ة في بع �� باقي اء �� س � طة والن �� س � غية والمتو �� ص � روعات ال �� ش � التمويل للم شباب. � وال ى �� إل � ة �� لاحات الرامي � ص � ن كل الإ �� و م �� تفيد النم �� س � سي � روعات �� ش � أمام الم � ول على التمويل �� ص � ص الح � ز فر �� تعزي باب، بما في ذلك �� ش � ساء وال � طة والن �� س � غية والمتو �� ص � ال ة في القطاع المالي، وزيادة الإلمام العام �� س � جيع المناف �� ش � ت صغية � شروعات ال � سي حوكمة الم � بالأمور المالية، وتح سطة. � والمتو راء مزيد من �� إج � ن و �� واق الدي �� س � أ � ر �� أن تطوي ��� ش � ن �� م أن يدعما تطور القطاع � هم �� س � واق الأ �� س � أ � لاحاتفي � ص � الإ رفية، �� ص � ات المالية غي الم �� س � س � ؤ � الي، وكذلك تطور الم �� الم ستثمار. � شركات ال � مثل برميل من الثرثرة والصخب ث أو ��� ب أي حدي ��� رة والصخ ��� ق الثرث ��� اذا تراف ��� لم ات ��� ى صفح ��� ت عل ��� ط إن أت ��� ول النف ��� ردية ح ��� س اش في اجتماع على ��� د، أو كانت مدار نق ��� الجرائ ي ذي ��� ان سياس ��� ى لس ��� رت عل ��� توى، أو ج ��� أي مس شأن كبير؟ قد ض � ا بع �� ش � شو � أو م � ال غريبا �� دو عنوان المق �� يب ا كنت �� تقيته عندم �� س � ة، ا �� يء. في الحقيق �� ش � ال سل في وكالة رويترز. � أعمل مرا � ن محرريها �� ردده واحد م �� يف كان ي �� ص � وان تو �� العن رات �� ؤتم � ن م �� را م �� ؤتم � ه م �� د تغطيت �� اديي بع �� ص � القت صف � درة للنفط، في منت �� ص � ، منظمة البلدان الم " أوبك � " ضي. � سعينيات من القرن الما � الت سابيع � شهر والأ � سعار النفطفي الأ � أ � سار � أراقب م � أنا � و ري � ي قد ل ي �� س � ية، تذكرت المقولة، وقلت مع نف �� ض � الما سعار النفط. � أ � سواق و � أ � أجعلها عنوانا لمقال يتناول � أن � خبا عارما حول �� ص � اك ثرثرة كبية و �� أن هن � ن �� أظ � و خب اللذان �� ص � ذا ال �� رة وه �� ذه الثرث �� ا. وه �� ط حالي �� النف ها الإعلم لنقل �� ص � ص � ي يخ �� ردية الت �� س � ان على ال �� يهيمن و متعلق به، ما هما �� عار النفط، وكل ما ه �� س � أ � داث و �� أح � س لواقع الحال. � إل انعكا � ضعة - نمر بفترة � ولأننا - ومن وجهة نظري المتوا أو متنبئ � ير � أي خب � إمكان � ن في �� أظ � خب، ل �� ص � ثرثرة و عار بعد �� س � ا الأ �� تقر عليه �� س � ست � ي �� ة الت �� ة الوجه �� معرف شهرين من الآن. � ة �� ئ في معرف �� أو متنب � ير � أي خب � ل �� ش � سيف � ك �� وكذل تقبل �� س � ات الإنتاج وتوزيعه، ومن ثم ما يخبئه الم �� مدي ول الحتياطي �� آت ح � ن مفاج �� س البعيد م ��� ب ولي �� القري ور �� ن التط �� ك ع �� ب، ناهي �� د الأنابي �� افات وم �� ش � ستك � وال صناعة دون هوادة. � التقني الذي يرافق هذه ال أينما حط نظرنا � حالة عدم اليقي هذه ترافقنا اليوم ا �� أنه � د �� ا، بي �� لع والتكنولوجي �� س � اد وال �� ص � الم القت �� في ع أخرى. � سلعة � أي � أكثر من � س على النفط � تنعك ول ل �� ذا ق �� اتيجية. ه � س � لعة ا �� س � زال �� ط ل ي �� النف أو � د لأي منتج �� أمد بعيد لم يع � ن ومنذ �� ار عليه، ولك �� غب ستراتيجية � صل في المكانة ال � مجموعة منتجي القول الف سود. � للذهب الأ ير � أث � ا لت �� يره موازي � أث � ون ت �� أن يك � ط �� ن للنف �� كانيمك ك �� ا تمل �� ي. ولأنه �� اد العالم �� ص � ة القت �� دولر في عجل �� ال أي � - ع - تقريبا �� أمريكا تركي � كان �� إم � ار في �� ص � ، الدولر ه من مزايا هذه العملة �� كان في العالم من خلل حرمان �� م شهره في � اتيجيا ت � س � لاحا ا � س � ارت �� ص � العجيبة، التي صالحها. � ساتها وم � سيا � ضد � ص يقف � شخ � أي � وجه أثيه موازيا للحلقات � ون ت �� أن يك � ن للنفط �� وكانيمك ا �� يتحتكره �� ة، الت �� ة الحديث �� ناعية والتكنولوجي �� ص � ال ن �� س � أح � ا في �� اوز عدده �� د ل يتج �� ات ودول ق �� س � س � ؤ � م صابع اليد الواحدة. انظر كيف تتقاتل الدول � أ � الأحوال أهم � من �� ض � إدراجها � للحفاظ على الحلقات هذه ومن ثم أو التمكن من الذين � واء �� أداة لحت � ا، وجعلها �� أولوياته � يقاومونها. م بها توظيف �� يرة للطريقة التي يت � أمثلة كث � اك �� وهن أو � ي �� أو تكنولوج � رفي �� ل مع �� أي حق � ية في �� ص � ك النا �� تمل ستراتيجية وما يتبعها � صلحة ال � إنتاجي لم � أو � ناعي �� ص � صخب. � أو � من منافع دون ثرثرة أو � أيحديث � خب �� ص � ق الثرثرة وال �� اذا تراف �� إذن، لم � أو � ، فحات الجرائد �� ص � أتت على � إن � ردية حول النفط �� س � أو جرت � ، توى �� س � أي م � ش في اجتماع على � كانت مدار نقا أن كبي؟ � ش � سي ذي � سيا � سان � على ل باب. كذلك، قد تكون هناك �� س � إتيان الأ � د نختلف في �� ق ضية � ض الطرف عن الفر � ة وبينها من يغ �� ض � آراء متعار � إليها المقال برمته. � ستند � التي ي ى �� دا عل �� يرة ج � ص � ة وق �� ص � رة فاح �� ق نظ �� ن لنل �� ولك أن من � ض مثل � صور البع � احة النفطية اليوم. قد يت �� س � ال ستوى. � أدنى م � إلى � سعار النفط � أ � ض � أمريكا خف � صلحة � م كا مثل، �� أمري � يارات في �� س � حاب ال �� ص � أمر محبب لأ � ذا �� ه ساوي � الجالون ي " مليون جالون 400 ستهلكون � الذين ي رة �� ش � ص مبا � . هذه كمية مذهلة وهائلة، وتخ " ليتر 3 . 7 صا دون � شخ � أمريكا؛ حيث قلما تجد � أي فرد في � ميزانية سيارتي. � أو � سيارة � و �� غ نح �� ا يبل �� حالي " ون - �� عر الجال �� س � ض ��� انخفا أمريكا � أي انتخابات في � أن في � ش � يكون له �� س � - " دولرين ستوى. � أي م � وعلى اك عامل مهما �� ل؛ لأن هن �� في الغلي �� ش � ذا ل ي �� أن ه � إل � عار �� س � أ � ض ��� ذه. انخفا �� ية ه �� ض � أو الفر � ة �� ر للمعادل �� آخ � ا على وليات �� ه تبعات ل يحمد عقباه �� تكون ل �� س � النفط مال داكوتا �� ش � أوكلهوما و � س و � ا �� س � دا، مثل تك �� مهمة ج يما �� س � وكل الاليات والمناطق المنهمكة في الإنتاج، ول اج والاليات هذه �� ركات الإنت �� ش � . ه �� من " خري �� ص � ال " س الأمريكي � إليها الرئي � ستند � بالذات هي الدعامة التي ي حاليا. صخري � سيزيد من مكانة الإنتاج ال � عار �� س � ارتفاع الأ س قائمة المنتجي � أ � ن التربع على ر �� أمريكا م � الذي مكّن عودية. وهذا ما �� س � يا وال �� س � ة على رو �� الم متقدم �� في الع صادم في المنتجي التقليديي. � أثي � سيكون له ت � أثي مدمر في الإنتاج � سعار قد يكون له ت � ض الأ � انخفا اديات �� ص � ك اقت �� د يهل �� ن ق �� ي، ولك �� خري الأمريك �� ص � ال أغلبية � ي �� كل فيها الريع النفط �� ش � دول المنتجة التي ي �� ال الواردات. التي كانت " ة �� ة النفطي �� القم " احة �� س � إن م � ن ثم ف �� وم سعت كثيا، � سابق، تو � أو دولتيفي ال � صرا على دولة � ح دد اللعبي فيه �� ارتبمنزلة ملعب كبي، يزداد ع �� ص � و ضائه. � أع � صار مزدحما ب � أخرى، و � سنة بعد � شافجديد للنفط � أمام اكت � إل ونحن � شهر � ربما ليمر ناعة �� ص � ادة في الإنتاج. كلما تطورت ال �� أو زي � از �� أو الغ � أمر حتمي، زاد عدد اللعبي على � والتكنولوجيا، وهذا ساحة النفطية. � ال ط في �� ول النف �� احبي ح �� ص � ة �� أن مقول � أرى � ، ذا �� وله د ل تزال �� ي ق �� ض � ن القرن الما �� عينيات م �� س � ف الت �� ص � منت صائبة. � خسائر الاتحاد الأوروبي من «خروج بريطانيا» ى بريطانيا أيضا ��� ر اقتصاديا عل ��� ارة الأكب ��� الخس ا كعاصمة ��� دن مركزه ��� ة لن ��� د العاصم ��� تكون فق ��� س ان نحو � ل � ع إع ��� يما م ��� م، س ��� ا وللعال ��� ة لأوروب ��� مالي ا إلى مدينة ��� ة مالية انتقاله ��� ا ومؤسس ��� مصرف 30 ائر مادية ��� ى خس ��� ا يعن ��� ة، م ��� ورت الألماني ��� فرانكف مليار يورو، 800 و 750 ن ��� راوح ما بي ��� ا ت ��� لبريطاني ونقلته صحيفة " الإندبدنت " ب تقرير نشرته ��� حس . الأهرام المصرية مع ن التحاد �� روج بريطانيا م �� د خ �� رب موع �� ق ز على �� ث والتركي �� الحدي � ي، يك �� الأوروب ن يتحدث �� روج، وقليل م �� ا جراء الخ �� ارة بريطاني �� س � خ ارة �� س � ر من العملة، وهو خ �� ى الوجه الآخ �� إل � ه �� أو يتنب � روج بريطانيا �� اديا جراء خ �� ص � ي اقت �� اد الأوروب �� التح ذه المقالة بما يخالف الحديث �� ه، ولذا جاء عنوان ه �� من إلى الطرف الآخر من المعادلة، � ائد؛ ليلفت النتباه �� س � ال إن بدرجات � ستطول الطرفي و � ارة �� س � أن الخ � ضح � فالوا متفاوتة. صاد � أنه اقت � صاد البريطاني على � نف القت �� ص � بداية، ي 79 . 6 ات فيه �� كل قطاع الخدم �� ش � ؛ حيث ي " ي �� خدمات " اد المعتمد �� ص � ات القت �� روط ومتطلب �� ش � ة، ومن �� في المائ شكل لنهائي على � شكل كثيف على الخدمات النفتاح ب � ب ياح �� س � ول والخروج للأموال وال �� الم، وحركة الدخ �� الع ده �� ض � والعمال ورجال الأعمال وغيهم، وهو ما تعمل صادرات � في المائة من 45 أن � إذا ما عرفنا � ، و " ست � بريك " أن � نعرف �� س � بريطانيا تذهب لدول التحاد الأوروبي، ف شعب � في المائة من ال 51 . 9 صوت له � الذي " ت �� س � بريك " ة �� اد المملك �� ص � ل اقت �� أدخ � 2016 و �� اني في يوني �� البريط وات �� ص � في المائة من الأ 48 . 1 " المتحدة في ورطة كبية . " ضده � كانت ا �� ض � أي � ى بريطانيا �� اديا عل �� ص � اقت � ارة الأك �� س � الخ مة مالية �� ص � دن مركزها كعا �� مة لن �� ص � تكون فقد العا �� س � رفا �� ص � م 30 لان نحو � إع � ع �� يما م �� س � ، الم �� ا وللع �� لأوروب ورت �� ة فرانكف �� ى مدين �� إل � ا �� ة انتقاله �� ة مالي �� س � س � ؤ � وم ا تراوح �� ة لبريطاني �� ائر مادي �� س � ا يعنى خ �� ة، م �� الألماني رته �� ش � ب تقرير ن �� س � مليار يورو، ح 800 و 750 ين � ا ب �� م صرية. � صحيفة الأهرام الم � ونقلته " الإندبدنت " آلف وظيفة � سة � اد البريطاني خم �� ص � سيفقد القت � كما آلف وظيفة بحلول عام � رة �� ش � على الأقل حال، ونحو ع ة منها، �� ة العالمي �� ات المالي �� س � س � ؤ � ال الم �� د انتق �� بع 2022 ، وهناك " زي البريطاني �� المرك " أولية لـ � ب تقديرات �� س � ح ة �� ض قيم ��� ت في انخفا �� ل تمثل �� يرة الأج � ص � يرات ق � أث � ت ادي عن �� ص � ض معدل النمو القت ��� ليني، وانخفا � س � ال اد �� ص � أن القت � ى �� إل � ير � ش � ات ت �� س � ض الدرا � بع " ع �� المتوق ويت �� ص � ة بما لو كان الت �� في المائة مقارن 2 ـ �� ض ب ��� منخف . " للبقاء اد �� ن التح �� ا م �� روج بريطاني �� ى خ �� تفتاء عل �� س � ال س ��� يرون رئي � د كام �� ه ديفي �� إلي � ا �� ذي دع �� ي، ال �� الأوروب مع " به �� ص � ن من �� روج م �� ه الخ �� ابق، وكلف �� س � وزراء ال �� ال و توافد �� س، وه ��� بب رئي �� س � ، جاء ب " اء �� م للبق �� ه داع �� أن � و بريطانيا؛ حيث �� رقية نح �� ش � أوروبا ال � ن من �� المهاجري ة مليي �� اوز عددهم ثلث �� إلىتج � اءات �� ص � ير الإح � ش � ت ا يهدد العمالة �� نوات، وهو م �� س � أقل من ثماني � ر في �� مهاج إلى توفي � افة �� ض � إ � ، هم في العمل �� ص � الإنجليزية بفقد فر سنويا � ليني تدفعها � س � مليار جنيه ا 13 بريطانيا نحو سبب الثالث هو تخوف � ساهمة في موازنة التحاد، وال � م علىمجريات اتخاذ " اليورو " سيطرة دول � بريطانيا من أن موافقة � ي؛ وهو ما يعني �� القرار في التحاد الأوروب إذا ما � صل � صيل حا � أي قرار هوتح � ها �� ض � أو رف � بريطانيا ه لحقا على دول �� ض � ت عليه دول اليورو، وتم عر �� اتفق . " أهمية � أقل � أخرى ولكنها � سباب � أ � هناك " التحاد ائر بريطانيا �� س � داد خ �� ع كثرة تع �� ى م �� د، حت �� أكي � بالت ارة �� س � أن خ � إل � ، بب الخروج من التحاد الأوروبي �� س � ب أقوى تكتل � ه �� أن � نف على �� ص � اد الأوروبي الذي ي �� التح صاد البريطاني هو الثاني � يرة، فالقت � س � عالمي لن تكون ي ألمانيا، ويمثل ناتجها � من حيث حجم الناتج المحلي بعد في المائة من ناتج التحاد كله، كما تمثلتجارة 15 نحو في المائة من حجم 14 ا الخارجية ما يربو على �� بريطاني التجارة الخارجية للتحاد. ض � أن ينخف � ، ندوق النقد �� ص � ولذا توقعت تقديرات ل في المائة في الأجل 1 . 5 اد الأوروبي بمعدل �� ص � نمو القت روج دون اتفاقية للتجارة �� يما لو كان الخ �� س � " الطويل، أثرا، � ت � دا الأك �� إيرلن � إن � ندوق �� ص � ال ال �� ، وق " رة �� الح ا، تليها �� ع بريطاني �� ارة م �� ريك الأول للتج �� ش � فتها ال �� ص � ب أن تفقد � ر �� ع التقري �� توق " كا �� ارك وبلجي �� دا والدنم �� هولن . " ا المحلية �� ن نواتجه �� ة م �� في المائ 1 و �� دول نح �� ذه ال �� ه أخرى، مثل � ائر �� س � ادية هناك خ �� ص � ائر القت �� س � ومع الخ وة الأولىلخروج �� ا قد يكون الخط �� روج بريطاني �� أن خ � أثي � عف ت �� ض � سي � أخرى، وهو ما يهدد التحاد، كما � دول سكرية، � سية والع � التحاد الأوروبي في الأمور الدبلوما ض فيها. � التيتجيد بريطانيا التفاو أن � ضح � ويت على الخروج، فالوا �� ص � إلى الت � بالعودة صادية � سارة القت � وتي بالخروج لم يهتموا بالخ �� ص � الم New Economic د �� ره معه �� ش � لبريطانيا، ففي تقرير ن ، Thinking at the Oxford Martin School إلى � مامها �� ض � تفادة بريطانيا هي الأكبر منذ ان �� س � كانت ا ت الدخول �� ث ارتفع �� ، حي 1973 ي في �� اد الأوروب �� التح في المائة للبريطاني 102 دل �� بمع per - capita ة �� الفردي ي، �� س � في المائة للفرن 74 ة للألماني و �� في المائ 99 ة بـ �� مقارن Ratio سبة للناتج � كما ارتفع معدل التجارة لبريطانيا ن في المائة في 46 ن �� م of Trade to Economic Output في المائة 67 إلى � 1973 إلى التحاد في � مامها �� ض � بداية ان ؛ وهو ما يعني " ة �� في المائ 56 ط العالمي �� س � المتو " اليوم كل �� ش � اد البريطاني على التجارة ب �� ص � زيادة اعتماد القت ا ل انغلقها على �� ا يتطلب زيادة انفتاحه �� ير، وهو م � كب سها. � نف ؤكد � اءات ت �� ص � ير والإح � إن كل المعاي � ؛ ة �� ص � والخل راء الخروج من التحاد �� ارة كبية لبريطانيا ج �� س � خ ادية ومعنوية �� ص � ائر اقت �� س � أن هناك خ � إل � ، ي �� الأوروب أن � ح �� ض � للتحاد الأوروبي من خروج بريطانيا، والوا ر، وهذا ربما يعيد تفكي الطرفيفي �� س � كل الطرفيخا اك زيارات �� بما هو معلن فهن �� س � وع برمته، وح �� ض � المو ه، �� ن عدم �� روج م �� ول الخ �� ات ح �� ش � ات ونقا �� وتفاهم ح �� ض � أن يت � وع بعد �� ض � إلى المو � ودة �� ا ع �� ع، ولن �� فلنتاب القرار الأخي. جهاد أزعور * مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى - صندوق النقد

RkJQdWJsaXNoZXIy MzgwMDY5